كوسوفو: حزب رئيس الوزراء يتصدر الانتخابات وسط اتهامات بالتزوير

الانتخابات الكوسوفية
Image caption لا تعطي النتيجة لحزب ثاتشي اغلبية مطلقة في البرلمان

اعلنت اللجنة الانتخابية الكوسوفية ان حزب كوسوفو الديموقراطي الذي يتزعمه رئيس الوزراء المنتهية ولايته هاشم ثاتشي يتصدر نتائج الانتخابات التشريعية بنسبة 33.5% من الاصوات.

وستعطي هذه النسبة للحزب امكانية الحصول على اكبر عدد من النواب في البرلمان المؤلف من 120 نائبا، بيد انها لن تتيح له الحكم بمفرده اذ يتوجب عليه ان يقيم تحالفات مع برلمانيين اخرين لتحقيق الاغلبية.

واعلنت قالت فالديتا داكا المسؤولة في اللجنة الانتخابية خلال مؤتمر صحافي ان رابطة كوسوفو الديموقراطية التي يتزعمها رئيس بلدية بريشتينا عيسى مصطفى حلت في المرتبة الثانية مع 23.6% من الاصوات.

واوضحت ان حركة تقرير المصير التي يتزعمها البن كورتي والتي تخوض الانتخابات للمرة الاولى، حصلت على 12.2% من الاصوات.

واضافت ان الحركة التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق راموش هرديناي حصلت على 8.10% من الاصوات.

واعلنت هذه النتائج الاولية بعد فرز 99% من الاصوات. ولم تعلن بعد نتائج 22 مكتب اقتراع.واوضحت داكا ان المشاركة وصلت الى 47.5 %.

اتهامات بالتزوير

وقال مراقبون من الاتحاد الاوربي ان قد تسلموا " دعاوى تزوير خطيرة" من كلا الجانبين المتافسين في الانتخابات.

وقالت رئيس فريق المراقبة دوريس باك ان الانتخابات جرت بشكل جيد عموما بيد انها دعت الى اتخاذ اجراءات ضد بعض المسؤولين المشكوك بارتكابهم اعمال تزوير في الانتخابات.

ولم ينتظر رئيس الوزراء المنتهية ولايته هاشم ثاتشي اعلان النتائج النهائية ليعلن فوز حزبه، اذ استبق هذا الاعلان منذ ظهور استطلاعات لرأي الناخبين الخاجين من مراكز التصويت التي منحته ارجحية واضحة.

وقالت السياسية الالمانية دوريس باك ان نسبة الاقبال على التصويت التي بدت ضعف المعدل السابق تقريبا تثير الكثير من الشكوك.

واضافت: "لا اعتقد ان ذلك ممكن، نعم يمكن ان يحدث في روسيا سابقا، او المانيا الشرقية سابقا او حتى الصين ولكن لا اعتقد في بلد مثل كوسوفو حيث نحاول تأسيس بنى ديمقراطية".

كما ابدت السفارة الامريكية ايضا قلقها بشأن عملية التصويت وقالت في بيان لها ان السفير كريستوفر ديل قد شهد اختلالات مثل زيادة عدد استمارات التصويت على عدد الناخبين الموقعين في سجل الانتخاب.

ووصفت اللجنة المركزية المشرفة على الانتخابات الاحد ان عملية التصويت بانها كانت ناجحة بيد ان بعض العقبات التقنية التي لم تعيق العملية الانتخابية.

المزيد حول هذه القصة