القس تيري جونز مصمم على زيارة بريطانيا ومطالبة بمنعه من دخولها

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال القس الأمريكي تيري جونز، الذي كان قد هدد بحرق نسخ من المصحف، إنه خطط بشكل قاطع لزيارة بريطانيا في الخامس من شهر فبراير/شباط المقبل للتحدث عن الإسلام، وذلك على الرغم من إعلان وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي أنها تنظر بأمر منعه من دخول البلاد ومعارضة الجالية المسلمة للزيارة.

ففي مقابلة مع بي بي سي في ولاية لوس أنجليس بالولايات المتحدة، قال القس المثير للجدل إنه يعتزم أن يتحدث خلال الزيارة عما أسماه "الإسلام الراديكالي، وليس عن كل أشكال الإسلام".

جونز

يقول جونز إنه لا يخطط لحرق نسخ من المصف في بريطانيا إذا زارها.

وقال جونز إنه ليس لديه أي نية لخرق القانون البريطاني، و لن يحرق نسخا من المصحف، مضيفا بقوله إن أي قرار بحظر دخوله لبريطانيا سيكون قرارا "غير صحيح و غير عادل".

وأردف قائلا: "لدي الحق أن أسافر، فأنا لست مجرما مدانا، ولا أنوي عمل أي شيء ضد القانون البريطاني، وليس لدي أي شيء يحرِّض على العنف".

دعوة للمنع

من جهته دعا عزام التميمي، مدير معهد الفكر السياسي الإسلامي في العاصمة البريطانية لندن، السلطات البريطانية إلى منع القس الأمريكي من دخول البلاد التي قال "إن فيها ما يكفيها من مشاكل" لا تحتاج إلى شخص مثل جونز لتأجيجها.

وقال التمييمي لـ بي بي سي: "نظرا لأن الدعوة جاءت من جهة بريطانية مناهضة للإسلامن ومعروفة بتطرفها الشديد، فإن المقصود من الزيارة هو توجيه إهانة للمسلمين، أو على الٌل إثارة حفيظتهم، بما ينعكس سلبا على التعايش السلمي والتوافق المجتمعي في البلاد".

وأضاف التميمي قائلا: "لو كنت مسؤولا في الحكومة البريطانية، لكنت سأتردد بالسماح له (أي لجونز) بالدخول".

وحول المساعي المبذولة لعرقلة زيارة القس جونز لبريطانيا، قال التميمي "أتصوَّر أن بعض الجهات الإسلامية، إذا تأكد حضوره، او إذا حضر فعلا وشارك بنشاطات، ربما تعبر عن عدم رضاها للسماح له بالدخول، وذلك من خلال التظاهر أو الاعتصام".

"تعبير سلمي"

لدي الحق أن أسافر، فأنا لست مجرما مدانا، ولا أنوي عمل أي شيء ضد القانون البريطاني، وليس لدي أي شيء يحرِّض على العنف

القس الأمريكي تيري جونز

لكن التميمي أهاب في الوقت ذاته بكافة المعارضين للزيارة بأن "يلتزموا التعبير السلمي عن امتعاضهم من وجوده في بريطانيا حيث سينزل ضيفا على جهة مناهضة للمسلمين".

وقال التميمي: "للأسف، إن الجهات اليمينية المناوئة للوجود الإسلامي في بريطانيا لا تريد التحاور، ولا تريد التفاهم، ولو أنها أبدت رغبة بذلك، لحُلَّ كثير من المشاكل".

وكان جونز قد قال في وقت سابق إن مشاركته في مظاهرة تنظمها "عصبة الدفاع الإنجليزية" في فبراير/شباط المقبل ستكون "إيجابية"، لطالما تعهد حسب قوله بالحديث فقط ضد "المسلمين المتطرفين".

متظاهرون ضد خطط "حرق" نسخ من المصحف

أدَّى إعلان جونز عن خططه بحرق نسخ من المصحف إلى اندلاع احتجاجات ومظاهرت كثيرة عبر العالم.

وقال جونز، وهو راعي كنيسة في غينسفيل بفلوريدا لا يتجاوز عدد اتباعها 50 شخصا، إنه "لا نية" لديه لحرق المصحف في بريطانيا.

"لا مشكلة مع المسلمين"

وأضاف قائلا: "لا مشكلة مع المسلمين، فلدينا حرية رأي وحرية تدين الذين يريدون أن يكون بلدنا بلدهم ويطيعون قوانينا ودستورنا".

واستدرك بقوله: "لكن لدينا مشكلة معهم حين يخرجون للشارع مطالبين بالموت لبريطانيا، والموت لإسرائيل، والموت لأمريكا، ويدعون لتطبيق الشريعة. يقولون إنهم سيحولون قصر بكنجهام إلى مسجد، وعلى الملكة ان تعتنق الإسلام، أو أن ترحل عن البلاد".

في غضون ذلك، طالب ناشطون بمنع جونز من دخول بريطانيا للمشاركة في المظاهرة. فقد أدانت الجماعة المناهضة للتطرف "أمل لا كراهية" دعوة القس الأمريكي، وطرحت التماسا يطالب وزيرة الداخلية بمنع دخوله إلى البلاد.

مظاهرة ضد الإسلام

"عصبة الدفاع الإنجليزية" هي التي دعت جونز لزيارة بريطانيا.

وقال رئيس الجماعة، نِك لاولز: "لن يستفيد من زيارته سوى المتطرفين، وكما نعرف فالتطرف يولِّد الكراهية، والكراهية تولِّد العنف".

كلام الوزيرة

وطالبت الجماعة المذكورة، المناهضة للتطرف وزيرة الداخلية البريطانية بالتحرك للحيلولة دون حدوث الزيارة.

وكانت الوزيرة البريطانية قد قالت لمحطة سكاي نيوز إن القس جونز كان "في دائرة اهتمامي منذ أشهر، وسوف أنظر بمسألة منع دخوله بشكل فعال".

وأضافت قائلة إن من صلاحيتها منع أي شخص من دخول بريطانيا إذا اعتبرت أنه "لا يخدم الصالح العام، أو أنه يهدد أمن البلاد".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك