الامن السويدي يتأكد من هوية انتحاري ستوكهولم

تيمور عبد الوهاب
Image caption يعتقد ان الصورة تعود لانتحاري ستوكهولم

قالت السلطات السويدية انها باتت متأكدة بنسبة 98 في المئة من ان الانتحاري الذي نفذ تفجيري ستوكهولم هو تيمور العبدلي، البالغ من العمر 28 عاما، وهو سويدي الجنسية عراقي المولد.

وقالت مصادر امنية سويدية ان تيمور لف وسطه بحزام ناسف، وحمل حقيبة ظهر بها متفجرات، وانه ارسل رسائل الكترونية تحمل تهديدات قبل فترة قصيرة من تنفيذه التفجيرين.

من جانب آخر قال عبد القدير بكش رئيس المركز الاسلامي في لوتن ان تيمور كان يتردد على مسجد المدينة منذ عام 2007، وانه كان يجاهر بنسخة وصفها بكش بانها مشوهة للاسلام.

وكانت الشرطة البريطانية قد فتشت مساء الاحد شقة في بلدة لوتن شمال لندن على خلفية تفجيري ستوكهولم.

واوضحت الشرطة انها فتشت الشقة الواقعة في لوتن بمقاطعة بدفوردشير بموجب الصلاحيات الممنوحة لها والمنصوص عليها في قانون مكافحة الإرهاب الصادر في عام 2000.

Image caption تفتيش شقة لوتن جرى بموجب قانون مكافحة الارهاب

وقالت مصادر في شرطة سكوتلانديارد إنه لم يعتقل أي شخص في بريطانيا، ولم يتم العثور على أي مواد مثيرة للشبهة، موضحة ان التفتيش استأنف الاثنين.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية "سنبقى على اتصال مع السلطات السويدية، وليس من الملائم التعليق على مجريات التحقيق في السويد".

وكان موقع اسلامي على الانترنت باسم "شموخ الاسلام" قد نشر الاحد صورة قال انها لتيمور عبد الوهاب العبدلي.

ويظهر في الصورة شاب يرتدي ثيابا غربية سوداء ويضع نظارات سوداء ويضع يديه في جيبيه، وسط منطقة خضراء،

وسبق لموقع صحيفة "اكسبرسن" السويدية الواسعة الانتشار في ستوكهولم ان نشر نفس الصورة.

على انها صورة الانتحاري منفذ التفجيرين. لكن الصحيفة لم تحدد هوية صاحب الصورة.

كما تلقت وكالة "تي تي" للانباء وجهاز الاستخبارات السويدية رسالة الكترونية (ايميل) باللغتين السويدية والعربية تحدثت عن تنفيذ عمليات تستهدف ما وصفته بانه "الحرب على الاسلام" التي تشنها السويد، لا سيما في افغانستان.

المزيد حول هذه القصة