روسيا: الشرطة تغلق الساحة الحمراء تحسبا لهجمات عنصرية

قوات الشرطة تطوق المتظاهرين يوم السبت الماضي
Image caption انلعت المواجهات العنصرية اثر مباراة لكرة القدم

أغلقت الشرطة الروسية الساحة الحمراء وساحة مانيج المجاورة وعددا من محطات القطارات في المنطقة بسبب مخاوف من وقوع هجمات عنصرية.

وذكرت وكالة انترفاكس للأنباء أن الشرطة تلقت أنباء عن احتمال وقوع أحداث عنف مشابهة لما حدث السبت الماضي من قبل المشجعين المتعصبين لنادي سبارتاك الرياضي والمنظمات النازية الجديدة في موسكو.

وأفادت الأنباء أن حركة القطارات ستقيد في المناطق المذكورة والقريبة من الكرملين.

وطالب الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف أجهزة الأمن بالتصدي بشدة لمثيري الشغب على أساس عرقي أو ديني.

وكان مثيرو الشغب من المتعصبين الرياضيين والمنظمات اليمينية المتطرفة تجمعوا في ساحة مانيج بالقرب من الكرملين السبت الماضي واشتبكوا مع الشرطة بسبب مقتل أحد مشجعي سبارتاك في السادس من الشهر الجاري على يد أحد أبناء الأقلية القوقازية.

ثم امتد الشغب بعد ذلك إلى محطات القطارات، حيث اعتدى المتعصبين الرياضيين والقوميين على الأجانب والمنحدرين من القوقاز وآسيا الوسطى.

وقال عظمات مينتسايف نائب رئيس اتحاد الطلاب القوقازيين إنهم ينوون الاحتجاج على المتعصبين المتطرفين من أبناء القومية الروسية.

وأضاف أن المظاهرات ستكون بالاشتراك مع بقية الاقليات الأخرى التي تعيش في روسيا.