قاض في فرجينيا: بند جوهري في قانون الرعاية الصحية مخالف للدستور

يشكل القرار ضربة لقانون أوباما لإصلاح الرعاية الصحية
Image caption يشكل القرار ضربة لقانون أوباما لإصلاح الرعاية الصحية

قضت محكمة في فرجينيا بأن بنداً جوهرياً في قانون إصلاح الرعاية الصحية الذي اقره الرئيس الامريكي باراك أوباما "مخالف للدستور".

ويشكل هذا القرار نكسة كبيرة لمشروع إصلاح الرعاية الصحية الذي اقره اوباما في مارس/ آذار الماضي.

ودعم القاضي هنري هادسون الحجج التي تقدمت بها ولاية فرجينيا، والتي اعتبرت أن الكونجرس تجاوز صلاحياته عبر طلبه من الأفراد شراء بوالص تأمين وإلا دفع غرامات مالية.

ودافعت ادارة أوباما عن التفويض هذا، معتبرة أنه جائز بحجة تمتع الحكومة بصلاحيات واسعة لتنظيم التجارة بين الولايات.

ورد الناطق باسم البيت الابيض روبرت جيبس بالقول: "لا نتفق مع الحكم. من الواضح ان حصة المسؤولية الفردية من قانون الرعاية الصحية المعقول، تشكل أساس فحص والتخلص من التمييز الذي تمارسه شركات التأمين في حق الشروط الموجودة أصلاً".

وتوقع القاضي هادسون أن قراره، وهو الأول من نوعه ضد قانون الرعاية الصحية، سيواجه لااستئناف امام المحكمة العليا الأمريكية.

المزيد حول هذه القصة