العثور على حطام طائرة اختفت في النيبال

تارا اير
Image caption تسير شركة "تارا اير" رحلات هذه الطائرات الصغيرة

اعلنت السلطات النيبالية العثور على حطام طائرة صغيرة كان على متنها 22 شخصا اختفت في النيبال منذ الاربعاء.

وكانت الطائرة المذكورة قد اقلعت الاربعاء من مطار لاميداندا الواقعة على بعد 162 كم الى الشرق من العاصمة كاتماندو التي كانت في طريقها اليها.

وكان الاتصال قد انقطع بين برج المراقبة وقبطان الطائرة بعد حوالى عشر دقائق على اقلاعها من المطار الصغير في هذه المنطقة الجبلية بشرق البلاد .

وقال دمليش لال كارنا المسؤول عن عمليات الاغاثة لوكالة فرانس برس "عثر على الطائرة التي فقدت الاربعاء وهي محطمة على التلال في شرق النيبال".

واضاف: ان "الطائرة تطايرت الى عدة اجزاء خلال ارتطامها بالارض والامل ضئيل جدا بالعثور على احياء".

"لا ناجين"

وتم العثور على الطائرة في وقت مبكر الخميس بعد استئناف عمليات البحث عنها منذ الفجر.

وكانت عملية البحث قد توقفت في وقت متأخر الاربعاء بسبب الغيوم الكثيفة وغياب الضوء.

وكان على متن الطائرة عند تحطمها 19 راكبا فضلا عن طاقمها المؤلف من ثلاثة اشخاص ويعتقد انهم قتلوا جميعا.

وقالت شركة "تارا اير" التي تسير الرحلة إن احد المسافرين كان مواطنا امريكيا، ويعتقد ان البقية هم مواطنون نيباليون. كانوا جميعهم عائدين من زيارة الى معبد هندوسي.

وتعد حوادث الطيران أمرا مألوفا في مناطق النيبال الجبلية.

ففي اغسطس/آب تحطمت طائرة كانت متجهة إلى منطقة ايفرست بسبب الطقس السيء، ما أسفر عن مقتل 14 شخصا كانوا على متنها بينهم اربعة امريكيين وبريطاني وياباني.

المزيد حول هذه القصة