أفغانستان: "مقتل أربعة جنود أفغان" في ضربة جوية لحلف الناتو

قال مسؤولون أفغان إن أربعة جنود من القوات المسلحة الأفغانية لقوا حتفهم عندما استهدفتهم، عن طريق الخطأ، ضربة جوية نفذتها طائرة تابعة لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) جنوب أفغانستان.

Image caption اعتقدت قوات الناتو خطأً أن الجنود الأفغان كانوا من مسلحي حركة طالبان.

وأضاف المسؤولون أن الجنود الأربعة كانوا يقومون بأعمال الدورية في منطقة موسى قلعة في إقليم هلمند، وقد اعتقدت قوات الناتو خطأً أنهم من المسلحين.

فريق تحقيق

وقال الكابتن سيرو باريسي، المتحدث باسم الناتو، إن قيادة الحلف أرسلت فريقا للتحقيق بالحادث الذي لم ينفِ أو يؤكد وقوع ضحايا فيه.

وفي هجوم منفصل، أسفر انفجار قنبلة كانت مزروعة إلى جانب الطريق عن مقتل وإصابة عدة أشخاص كانوا على متن حافلة صغيرة في إقليم هلمند.

جاءت هذه التطورات قُبيل إعلان البيت الأبيض لاستراتيجيته الجديدة المعدلة حيال أفغانستان وبعد يوم واحد فقط من صدور تقريرين رسما صورة قاتمة عن سير المواجهة بين المسلحين من جهة والقوات الحكومية وقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

Image caption غالبا ما يستهدف مسلحو طالبان القوات الأفغانية والدولية على حد سواء.

خطاب كرزاي

كما جاءت أيضا بعد يوم من الخطاب المتلفز الذي وجهه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى شعبه وقال فيه إنه يتعيَّن على حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن يسلِّم الأفغان في نهاية عام 2014 كامل المسؤولية عن شؤون البلاد، بما في ذلك الأمن.

وكانت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف)، التابعة للناتو، قد قالت إن ستة من جنودها قتلوا يوم الأحد الماضي في هجوم شنه مسلحون جنوبي البلاد.

ويُعتبر جنوب أفغانستان معقلا لحركة طالبان التي غالبا ما تعلن مسؤوليتها عن العديد من الهجمات الدامية، وخصوصا الانتحارية، التي تستهدف القوات الأفغانية والدولية.

المزيد حول هذه القصة