البرلمان الماليزي يعلق عضوية أنور إبراهيم ستة أشهر بسبب تعليقاته حول إسرائيل

أنور إبراهيم
Image caption أثار قرار إيقاف أنور إبراهيم غضب نواب المعارضة داخل البرلمان الماليزي

قرر البرلمان الماليزي تعليق عضوية أنور إبراهيم أحد زعماء المعارضة البارزين داخل البرلمان ومنعه من حضور الجلسات ستة أشهر.

وصوت أعضاء البرلمان لصالح قرار إيقاف إبراهيم الذي قال إن الشعار الذي استخدمته الحكومة للتعبير عن وحدة ماليزيا مستوحى من شعار إسرائيلي.

يذكر أنه لا توجد علاقات دبلوماسية بين ماليزيا ذات الأغلبية المسلمة وإسرائيل.

وقرر البرلمان أيضا تعليق عضوية ثلاثة نواب آخرين من المعارضة بسبب انتقادهم لقرار إيقاف إبراهيم وهو ما يعني أن المعارضة تشكل أقل من ثلث عدد مقاعد البرلمان الآن.

ويقول مراسل بي بي سي في كولالمبور إن نواب المعارضة يشعرون بالقلق من أن يقوم الائتلاف الحكومي بتمرير تعديلات دستورية قبل إجراء الانتخابات التشريعية المقبلة.

وكان إبراهيم قد صرح بأن رئيس الوزراء نجيب رزاق استوحى شعار حملته لوحدة ماليزيا وهو "ماليزيا واحدة" من شعار استخدم في الحملات الانتخابية في إسرائيل عام 1999 بعنوان " إسرائيل واحدة".

ويمنع قرار الإيقاف إبراهيم من المشاركة في المناظرات الانتخابية التي تسبق الانتخابات التشريعية المقررة العام المقبل.

يشار إلى أن إبراهيم يمثل حاليا أمام المحكمة بتهمة المثلية الجنسية التي ينفيها إبراهيم ويعتبرها أمراً ذا دوافع سياسية لتشويه سمعته.

وكان حزب إبراهيم قد حقق مكاسب كبيرة في انتخابات عام 2008 وتمكن من إنهاء سيطرة الائتلاف الحاكم داخل البرلمان حيث كان يشغل نوابه ثلثي مقاعد البرلمان.

المزيد حول هذه القصة