صندوق النقد الدولي يقر قرضا لإيرلندا قيمته 30.1 مليار دولار

متظاهرون ضد صفقة الإنقاذ في إيرلندا
Image caption أثارت الصفقة احتجاجات كبيرة

أقر صندوق النقد الدولي منح جمهورية إيرلندا قرضا على مدى 3 سنوات بمقدار 30.1 مليار دولار.

ويشكل القرض الدفعة الأولى من مساهمات الصندوق في الصفقة المشتركة بينه وبين الاتحاد الأوروبي لإنقاذ إيرلندا من أزمتها الاقتصادية المستعصية.

وبإمكان إيرلندا تسلم مبلغ 7.76 مليار دولار فورا من الصندوق.

وكان البرلمان الإيرلندي قد صوت لقبول صفقة الإنقاذ، مع محاولات الحكومة إنعاش وضعها المالي.

وتسعى الحكومة الإيرلندية إلى تخفيض العجز في الإنفاق والعجز في الميزانية بشكل عام.

كما أن عليها إنقاذ البنوك في البلاد والتي تعاني من تراكم الديون السيئة بعد انهيار قطاع العقارات.

ومن شروط صفقة الإنقاذ المشتركة أن تجري الحكومة الإيرلندية خفضا كبيرا في الإنفاق، مما فجر سلسلة من الاحتجاجات الشعبية.

وجاء إعلان صندوق النقد فيما وافق زعماء الاتحاد الأوروبي على آلية دائمة لإنقاذ أي دولة من أعضائه إذا ما هددت أزمة الديون لديها منطقة اليورو والمؤلفة من 16 عضوا.

وتتطلب آلية الاستقرار في منطقة اليورو إجراء تعديل على اتفاقية ليشبونة، إلا أنه لم يتم الاتفاق بعد على صيغة هذا التعديل كما يقول دبلوماسيون.

هذا وتظهر البيانات الرسمية في إيرلندا أن اقتصاد البلاد في الفترة ما بين تموز/يوليو ـ أيلول/سبتمبر قد عاد إلى النمو وارتفع بنسبة 0.5% في هذه الفترة عن الفترة المماثلة التي سبقتها.