استراليا: مخاوف من ازدياد عدد ضحايا القارب الغارق

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

حذرت رئيسة وزراء استراليا جوليا جيلارد من احتمال العثور على المزيد من الجثث من ضحايا القارب الذي غرق الاربعاء قرب جزيرة كريسماس في السواحل الاسترالية، والذي كان يحمل العشرات من طالبي اللجوء.

ويقول مسؤولون استراليون انه تم انقاذ 42 ناجيا من الحادث، اما الضحايا ممن قضوا فبلغ عددهم حتى الآن 27 شخصا.

وقالت جيلارد انه من غير الواضح العدد الدقيق لركاب القارب المنكوب.

ويقدر احد الوزراء الاستراليين العدد باكثر من مئة في الحادث الذي وقع عندما كان القارب مبحرا الى استراليا من اندونيسيا.

ويعتقد ان معظم ركاب القارب هم من الساعين الى اللجوء في استراليا من العراق وايران.

القارب المتحطم

جرفته الامواج نحو منطقة صخور حادة

وافادت السلطات الاسترالية ان القارب تحطم عندما جرفته الامواج إلى منطقة تكثر فيها الصخور الحادة قرب سواحل الجزيرة الاسترالية حيث يقيم حوالي 2000 من طالبي اللجوء في أحد مراكز الاعتقال.

يشار الى ان القضاء الاسترالي كان قد حكم قبل ايام قليلة من الحادث على مهرب عراقي بتهم تهريب أكثر من 500 طالب لجوء من اندونيسيا الى استراليا بحرا في عام 2001.

وتشير التقارير إلى أن عدد الأشخاص الذين يتم تهريبهم إلى استراليا عبر القوارب ارتفع خلال العام الحالي.

ويعمد العديد من الراغبين بالهجرة الى استراليا من منطقة الشرق الأوسط وآسيا الى السفر جوا الى أندونيسيا ويستقلون من هناك قوارب نحو جزر استرالية تقع في المحيط الهندي.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك