بوتين يدافع عن الممارسات الشديدة للشرطة الروسية

فلاديمير بوتين
Image caption "الحكومة وجدت لتحمي الأغلبية"

دافع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين عن الممارسات الشديدة لشرطة بلاده في القضاء على الاضطرابات وكبح "التطرف".

وجاءت تعليقات بوتين في مقابلة بثت على الهواء في الإذاعة والتليفزيون ودامت 4 ساعات ونصف.

وقال بوتين في حديثه إنه لا يجوز رسم صورة نمطية" للأقليات العرقية، وهذا يشمل القادمين من القوقاز.

ويشتد التوتر في روسيا منذ مقتل مشجع كروي في مواجهة مع جمهور من شمال القوقاز الأسبوع الماضي.

وأثار مقتل ايجور سفيردوف مشجع فريق سبارتاك على يد أحد أبناء الاقلية القوقازية مواجهات عرقية في موسكو، هتف فيها متظاهرون بشعارات فاشية مثل "روسيا للروس".

واعتقلت الشرطة إثرها ما لا يقل عن 700 شخص وسط موسكو في محاولة لمنع المزيد من المواجهات العرقية، كما تم إلقاء القبض على العشرات في مدن روسية أخرى.

Image caption انلعت المواجهات العنصرية اثر مباراة لكرة القدم

.

وقال بوتين في حديثه الشامل "على جميع المواطنين الروس الإدراك بأنهم أبناء بلد واحد مهما كان دينهم أو قوميتهم".

ونفى استمرار العمل بالممارسات السوفييتية بقتل "الخونة" في الخارج، إلا أنه قال إن "الخنزير الذي خان 10 من الجواسيس الروس الكامنين في الولايات المتحدة في الصيف سيجد من الصعب أن يقبل نفسه".

ولم يجب الرئيس السابق لروسيا عن سؤال عما إذا كان سيرشح نفسه ثانية لرئاسة البلاد عام 2012 قائلا إن الانتخابات "لا تزال بعيدة جدا".

وحين سئل عمن يدير البلاد حينما يكون هو والرئيس ديمتري ميدفيديف نائمين تندر قائلا "نحن نتناوب في النوم، الموقف تحت السيطرة".

"مصالح الأغلبية"

وقال بوتين إن من الضروري قمع مظاهر التطرف من جميع الجهات، وعلى المجتمع أن يتفهم أنه لا مناص من النظام.

وأضاف "وعلى المجتمع الليبرالي أن يتفهم الحاجة إلى الحفاظ على النظام".

وإن الحكومة توجد لحماية مصالح الأغلبية".

واستطرد مدافعا عن الشرطة "لا يجوز أن نصورهم جميعا بصورة سلبية، ونحط منهم وإلا سيكون على أفراد الصفوة الليبرالية حلق لحاهم الخفيفة وارتداء الخوذات والخروج إلى الميدان لمحاربة الأصوليين".

وتعتبر كلمات بوتين ردا على الليبراليين الذين ينتقدون السلطات لاستخدام القوانين مكافحة التطرف لفض احتجاجاتهم.