مؤسس ويكيليكس أمام المحكمة مجددا

جوليان اسانج
Image caption محامي أسانج لم يتمكن من التواصل معه

يمثل أمام المحكمة في لندن مجددا الخميس، مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، وذلك بعد أكثر من اسبوع على احتجازه، في انتظار قرار قضائي حول الافراج عنه بكفالة في قضية ترحيله تسليمه الى السويد.

وكانت محكمة في لندن قد قضت الثلاثاء بالافراج المشروط عن اسانج في انتظار حكم لن يتم قبل بداية السنة المقبلة حول ترحيله الى السويد، لكن القضاء السويدي استأنف هذا القرار، مرغما مؤسس موقع ويكيليكس على البقاء قيد الاحتجاز.

وكان مارك ستيفنز محامي اسانج اشتكى الأربعاء من انه لم يتمكن من التواصل بما فيه الكفاية مع موكله، قائلا:"لم اتمكن من الاتصال به".

وفي حال رفض الاستئناف السويدي، فسيفرج عن اسانج شرط ان يرتدي طوقا الكترونيا لتحديد مكانه باستمرار، ويلتزم بالاقامة في منزل احد انصاره على بعد 200 كلم شمال شرق انجلترا.

واوضح ستيفنز انه يتوقع "تلقي معلومات من السويديين" الاربعاء لكن اتصالاته المحدودة جدا مع موكله.

وفي حال اخلي سبيله، سيتقل أسانج للإقامة في منزل ريفي عريق قرب قرية بانجي على الحدود بين نورفولك وسوفوك شرق انجلترا. ويعود المنزل لعائلة فوغان سميث وهو أحد اصدقاء اسانج.

يأتي ذلك فيما يستمر موقع ويكيليكس في نشر البرقيات الدبلوماسية الأمريكية، وكان أحدثها ما نشر الاربعاء حول الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو، حيث توقع فيها دبلوماسيون امريكيون بوفاة كاسترو عام 2006، وهو ما لم يحدث.

المزيد حول هذه القصة