كندا ترفع عقوبة أول مدان بموجب قوانين مكافحة الإرهاب إلى السجن مدى الحياة

مؤمن خواجه
Image caption أول مدان بقانون مكافحة الإرهاب في كندا

قضت محكمة الاستئناف في مقاطعة أونتاريو بكندا برفع عقوبة السجن ضد مؤمن خواجة المدان بتهمة المشاركة في التآمر لتفجير أهداف بريطانية عام 2004.

ويعتقد أن الخطة مستلهمة من أساليب تنظيم القاعدة.

وكانت عقوبة خواجة الأصلية هي السجن لمدة 10 سنوات.

وجاء في الحكم أنه "لا يجوز السماح بأن تترسخ للإرهاب جذور في كندا".

كما قضت محكمة الاستئناف برفض اسئناف حكمي ترحيل ضد شخصين آخرين طالبت الولايات المتحدة بتسليمهما لها لمحاكمتهما بتهم متعلقة بالإرهاب.

وكان خواجة المولود في باكستان وأول شخص تتم إدانته بموجب قانون مكافحة الإرهاب في كندا ـ قد أدين عام 2008 بتهم تتعلق بتمويل وتسهيل عمل متطرفين بريطانيين.

كما رفضت المحكمة الجمعة أيضا طلبي استئناف تقدم بهما كل بيراثيبان نداراجه وسوريش سرشكاندراجه والمشتبه بمساعدتهما لجماعة مسلحة في سريلانكا بواسطة شراء صواريخ ومدافع.

"تورونتو "18

ومن جهة أخرى رفعت محكمة الاستئناف حكمي السجن ضد سعد خالد وسعد جايا من الجماعة الإسلامية المسلحة التي يطلق عليها اسم "تورونتو "18.

ورفعت عقوبة خالد من السجن 14 إلى 20 سنة، وعقوبة جايا من السجن 12 إلى 18 سنة.

كما ابقت المحكمة على إدانة زكريا عمارة زعيم مؤامرة "تورونتو "18 الذي كان يسعى لاستئناف الحكم ضده بالسجن مدى الحياة.

وكان الثلاثة قد أدينوا عام 2006 بالتآمر لتفجير قنابل في بورصة تورونتو وفي مقر خدمات الأمن والاستخبارات الكندية في المدينة.

وينظر لقرارات محكمة الاستئناف هذه على أنها خطوة يقصد منها تعزيز تعريف كندا لـ "الأنشطة الإرهابية" والتي تشمل أعمال عنف ارتكبت لتحقيق "أهداف أو قضايا سياسية، دينية، أو أيديولوجية".

المزيد حول هذه القصة