الامم المتحدة تحقق في مصدر الكوليرا في هايتي

طفل مصاب بالكوليرا في هايتي
Image caption الامم المتحدة تؤكد استقلالية التحقيق حول تفشي مرض الكوليرا في هايتي

أعلنت الأمم المتحدة فتح تحقيق مستقل لمعرفة مصدر تفشي مرض الكوليرا في هايتي. وذلك بعد اتهامات للمنظمة الدولية بأنها تقف وراء تفشي المرض في البلاد.

وقد أودى المرض بحياة نحو ألفين من الأشخاص، منذ الزلزال الذي ضرب البلاد في أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي.

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في مؤتمر صحفي، أن من حق الهاييتين الحصول على إجابات حول انتشار المرض.

وأضاف بأن هناك العديد من النظريات حول أسباب انتشاره، ولذلك فتح التحقيق، الذي سيكون مستقلاً تماماً.

حفظ السلام

وكان تقرير طبي فرنسي قد أشار إلى انه من المرجح ان تكون قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة مصدر التفشي الوبائي لمرض الكوليرا في هايتي.

واشارت إلى ذلك تسريبات عن تقرير كتبه خبير الامراض الوبائية الفرنسي رينو بيارو الذي اشرف على بحث لحساب الحكومتين الفرنسية والهايتية.

وقالت مصادر اطلعت على التقرير انه وجد دليلا قويا على ان تفشي الكوليرا كان بسبب تلوث النهر بفعل جنود نيباليين في القوة الاممية.

وتقول الامم المتحدة انها لاتقبل او ترفض هذه الاكتشافات.

وكانت تقارير اعلامية سابقة قد لمحت الى ان وصول الوباء إلى هايتي قد بدأ من قاعدة تابعة لقوات حفظ السلام تضم جنودا من نيبال بيد ان الأمم المتحدة قالت إنه ليس هناك أدلة على حصول ذلك.

المزيد حول هذه القصة