بولندا تنتقد بشدة التقرير الروسي في حادث تحطم طائرة كاتشينسكي

دونالد تاسك رئيس الحكومة البولندية
Image caption دونالد تاسك قال ان التقرير الروسي لا يتماشى مع معاهدة شيكاغو الدولية للطيران المدني

انتقد رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك التحقيق الروسي في قضية كارثة تحطم طائرة الرئيس ليش كاتشينسكي في سمولنسك في ابريل/ نيسان الماضي والتي ادت الى مصرعه مع 96 مسؤولا بولنديا كانوا يرافقوه على متن الرحلة.

وقال تاسك ان التقرير الذي سلمته لجنة الطيران الروسي الحكومية الى بولندا "غير مقبول" ولا يستند على "اسس متينة".

ووصف تاسك التقرير الروسي في دردشة مع الصحفيين في بروكسل بالـ"مليء بالمغالطات والاخطاء والذي يعبر عن استهتار كبير وعدم اعطاء أي اعتبار للمطالب والاسئلة التي تقدمت بها وارسو ما يدفعنا للقول ان ما آل اليه هذا التقرير لا اساس له".

وختم تاسك حديثه بالقول ان "التقرير الروسي لا يستوفي شروط معاهدة شيكاغو الدولية التي تنظم حركة الطيران المدني".

وجاء تصريح رئيس الحكومة البولندية بعد ان اعلنت وزارة الداخلية الخميس انها سلمت موسكو وثيقة من 150 صفحة تتضمن الملاحظات حول مشروع تقرير لجنة الطيران الروسي.

تكتم

ورفضت الوزارة اعطاء أي تفاصيل للاعلاميين حول الملاحظات التي تضمنها الرد البولندي على التقرير الروسي.

وتجدر الاشارة الى ان الطائرة الرئاسية البولندية التي تحطمت كانت من طراز تيبوليف 154 وكانت تقل الرئيس كاتشينسكي وزوجته ماريا كاتشينسكا بالاضافة الى المسؤولين الـ96 وتحطمت لدى محاولة هبوطها وسط ضباب كثيف في سمولنسك غرب روسيا.

وكان الوفد البولندي متجها الى روسيا لحضور احتفال الذكرى السبعين لمجزرة كاتين التي امر بتنفيذها الزعيم السوفييتي السابق جوزف ستالين في كاتين قرب سمولنسك واماكن اخرى واعدم خلالها 22 الف ضابط بولندي.