ايرلندا: المعارضة تطالب رئيس الوزراء بحل البرلمان قبل نهاية يناير المقبل

بريان كوين
Image caption استطلاعات الرأي كشفت أن كوين يتمتع بأدنى شعبية لرئيس وزراء في تاريخ ايرلندا

طالب حزب المعارضة الرئيسي في جمهورية ايرلندا رئيس الوزراء بريان كوين بحل البرلمان في موعد أقصاه نهاية يناير كانون الثاني المقبل لإجراء انتخابات عامة.

وأعلن حزب يمين الوسط "فاين جايل" في بيان " لإنهاء حالة الشك وطمأنة الجماهير يجب على كوين الإعلان عن حل البرلمان في موعد أقصاه نهاية يناير كانون الثاني لإفساح المجال لإجراء انتخابات عامة".

وكشفت أحدث استطلاعات الرأي أن كوين صاحب أدنى شعبية يتمتع بها رئيس وزراء في ايرلندا سيخسر الانتخابات المقبلة نظرا لطريقة تعامله مع الأزمة المالية التي دفعت ايرلندا لاقتراض 85 مليار يورو.

وكان كوين قد تعهد بإجراء انتخابات مبكرة بعد أن يقر البرلمان ميزانية عام 2011 والتي تهدف الحكومة من خلالها إلى تقليص الإنفاق العام بنحو ستة مليارات يورو.

ووافق أعضاء البرلمان الأسبوع الماضي على الخطة التي طرحتها الحكومة بأغلبية 82 صوتا مقابل 77.

وصرح وزير المالية الايرلندي برايان لينيهان أن خطة التقشف ترمي إلى تقليص العجز في ميزانية الحكومة، والذي تبلغ قيمته أكثر من 25 مليار دولار أمريكي.

وكانت العاصمة الإيرلندية دبلن قد شهدت أواخر الشهر الماضي تظاهرات شارك فيها عشرات الآلاف احتجاجا على خطة التقشف التي تتبناها الحكومة لإنقاذ البلاد من تداعيات الأزمة المالية في البلاد.

المزيد حول هذه القصة