متكي ينتقد قرار عزله ويصفه بانه مخالف للاسلام

منوشهر متكي
Image caption استنكر متكي عدم ابلاغه حتى باقالته

اعتبر وزير الخارجية الايراني السابق منوشهر متكي ان قرار عزله الذي اتخذه الرئيس محمود احمدي نجاد بينما كان يقوم بزيارة رسمية الى السنغال "مهين" ومخالف للتعاليم الاسلامية".

وقال متكي في تصريحات نشرتها وكالة مهر الايرانية ان "عزل وزير لدى وجوده في مهمة ينتهك التعاليم الاسلامية والقواعد الدبلوماسية، انه امر مهين ومخالف لما هو متعارف عليه سياسيا".

وكان احمدي نجاد عزل منوشهر متكي، الذي تولى وزارة الخارجية منذ 2005 في 13 ديسمبر/كانون الاول وعين بدلا منه بالوكالة رئيس البرنامج النووي علي اكبر صالحي.

ولم يصدر اي تبرير لهذا القرار الذي اتخذ مع عودة ايران الى مفاوضات مع القوى العظمى حول برنامجها النووي المثير للجدل مطلع الشهر في جنيف بعد سنة من التوقف.

وقال متكي، الذي كان التقى مع الرئيس احمدي نجاد عشية ذهابه الى السنغال كما ذكرت وكالة مهر: "لم يقولوا لي شيئا حتى بعد 24 ساعة من مهمتي".

واضاف وزير الخارجية السابق: "المضحك ايضا هو اني لم ابلغ بموعد حفل التسليم والتسلم. لذلك تغيبت السبت عن حفل تسلم صالحي مهامه".

ويفسر عزل متكي بانه نتيجة رغبة احمدي نجاد في تعزيز سيطرته على السياسة الخارجية التي تعد حاسمة للحوار النووي مع القوى العظمى كما ذكرت وسائل الاعلام الايرانية.