أوباما يحذر من انتكاسة العلاقة بروسيا اذا تأخر الكونجرس في اقرار معاهدة ستارت

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن اخفاق مجلس الشيوخ في اقرار معاهدة ستارت لخفض الأسلحة النووية مع روسيا قد يضر بمساعي الولايات المتحدة في عدة قضايا.

Image caption يقول باراك أوباما أن تاخر اقرار المعاهدة سيضر بالعلاقات مع روسيا

وأضاف أوباما في خطابه الاسبوعي أن تأخر اقرار المعاهدة سيهدد التحسن الذي شهدته العلاقات بين واشنطن وموسكو.

يشار إلى أن مجلس الشيوخ واصل مناقشة معاهدة ستارت لخفض الاسلحة النووية مع روسيا مع ظهور خلافات بين الاعضاء بشأن ما اذا كانت هذه المعاهدة ستحسن ام تضر بالامن القومي الامريكي في الوقت الذي تزايدت فيه الضغوط لاجراء تصويت هذا الاسبوع قبل بدء مجلس الشيوخ عطلة بمناسبة عيد الميلاد.

وستلزم المعاهدة روسيا والولايات المتحدة بخفض الاسلحة النووية الاستراتيجية المنشورة الى 1550 رأسا حربية لكل طرف في غضون سبع سنوات. وهذه المعاهدة احدى اولويات الرئيس باراك اوباما خلال الدورة التشريعية الحالية.

وتعتبر هذه الاتفاقية التي وقعها اوباما والرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف محورا لتحسن العلاقات الامريكية الروسية. ويشعر المسؤولون بقلق من انه اذا فشلت فإن واشنطن قد تخسر دعم موسكو لقضايا صعبة مثل البرنامج النووي الايراني وافغانستان.

وعلى الرغم من تصويت تسعة جمهوريين مع الديمقراطيين للسماح باجراء مناقشة للمعاهدة فلم يتضح ما اذا كان كلهم سيدعمون الموافقة النهائية على المعاهدة التي تتطلب اغلبية الثلثين من اجل اجازتها في مجلس الشيوخ المؤلف من 100 عضو.

المزيد حول هذه القصة