بايدن: وزارة العدل الأمريكية تبحث ملاحقة اسانج قضائيا

أعلن نائب الرئيس الامريكي جو بايدن أن وزارة العدل الامريكية تبحث الأبعاد القانونية لملاحقة جوليان اسانج، مؤسس موقع ويكليكس، واصفا اياه بانه "إرهابي يستخدم التكنولوجيا الحديثة".

Image caption يصف بايدن جوليان أسانج بأنه "إرهابي يستخدم التكنولوجيا الحديثة".

وقال بايدن في لقاء مع برنامج "ميت ذابرس" على شبكة (ان بي سي) "نحن ننظر في هذا الامر ووزارة العدل تعمل على هذه المسالة".

واعتبر نائب الرئيس الامريكي انه اذا كان اسانج "تآمر مع عسكري امريكي لوضع اليد على هذه الوثائق السرية فالأمر مختلف بشكل كبير عن صحافي قام بتسليمه إياها".

يشار إلى أن القانون الامريكي لمكافحة التجسس لا يعالجة مثل هذا النوع من القضايا لانه يجب اثبات ان موقع ويكيليكس الذي كشف الاف البرقيات الدبلوماسية الامريكية ليس وسيلة اعلام تقليدية.

ويعمل المدعون في وزارة العدل على اساس قانوني اخر حيث يسعون الى جمع ادلة على ان ويكيليكس "تآمر" عبر تشجيع او حتى مساعدة العسكري الامريكي برادلي مانينج الذي يشتبه في انه نقل الاف الوثائق الى الموقع.

ويتيح الاتهام بالتآمر للادارة الامريكية اعتبار اسانج مسؤولا عن المساس بالامن القومي على أن تبقى وسائل الاعلام التقليدية مشمولة بمبدأ حرية التعبير التي يحميها الدستور.

وقال بايدن "هذا الرجل قام بامور اساءت وعرضت للخطر ارواح ومهن مئات الاشخاص في العالم. لقد جعل تسيير اعمالنا اكثر تعقيدا مع حلفائنا واصدقائنا" واصفا اسانج بانه "ارهابي يستخدم التكنولوجيا الحديثة".

المزيد حول هذه القصة