الاتحاد الأوروبي: المطارات الحلقة الاضعف في البنية التحتية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انتقد الاتحاد الأوروبي بشدة فشل المطارات الأوروبية في التعامل مع الأحوال الجوية السيئة، مما أدى الى عدم قدرة آلاف المسافرين على الوصول الى مقاصدهم.

وحث مفوض المواصلات في الاتحاد "سيم كالاس" المطارات على "التخطيط بشكل جدي" ووصفها "بالحلقة الأضعف في البنية التحتية".

وكانت مئات الرحلات الجوية قد ألغيت مؤخرا مما أدى الى شل السفر في أوروبا.

وكان مطار هيثرو في لندن يعمل بأقل من نصف طاقته، وتلقى المسافرون تحذيرات بأن بعض الرحلات ستلغى حتى يوم الجمعة القادم.

وينتظر الكثير من المسافرين في صالات الانتظار في المطارات لليوم الرابع على التوالي للوصول الى مقاصدهم لقضاء عطلة عيد الميلاد.

مسافرون في هيثرو

اضطر المسافرون للمبيت في هيثرو بسبب تعطل رحلاتهم

ويساهم شح المعلومات والإمدادات الاساسية في إشاعة جو من التوتر في أوساط المسافرين.

وقال كالاس إن على المطارات في دول أوروبا الغربية التعلم من نظيراتها في اوروبا الشمالية.

وقال إنه سيلتقي مسؤولين من عدة دول أوروبية لفحص كيفية العمل بفعالية في المستقبل.

وقد استمرت المطارات في أوروبا في مكافحة الصعوبات المترتبة عن الأحوال الجوية الثلاثاء.

وأعلن مطار دبلن في ايرلندا انه سيلغي كافة الرحلات، بينما أغلق مطار فرانكفوورت لمدة ثلاث ساعات وألغيت 300 رحلة، اما مطار هيثرو فقد ألغى أكثر من نصف رحلاته المقررة.

وفي فرنسا قال مسؤولون في مطار شارل ديغول انهم يعملون على مدار الساعة من اجل إزالة العوائق الثلجية والجليدية.

ولا يقتصر شلل نظام المواصلات على المطار، فقد ألغت شركة "يورو ستار" العديد من الرحلات بين لندن وبلجيكا وفرنسا عبر نفق القنال الانجليزي ، وتواجه خطوط السكة الحديدية في ألمانيا صعوبات بالغة في تسيير قطاراتها.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك