اليونان: إضرابات عمال المواصلات تشل العاصمة أثينا

مظاهرات في اليونان
Image caption توقفت حركة المرور في المدينة الاحتجاجات التي تزامنت مع تصويت البرلمان على ميزانية الحكومة للعام المقبل.

شارك المئات من موظفي وعمال المواصلات في تظاهرات احتجاجية ضخمة شهدتها العاصمة اليونانية أثينا الأربعاء احتجاجا على خطط الحكومة لخفض الرواتب والأجور وإجراء عمليات خصخصة لمؤسسات القطاع العام في إطار برنامج التقشف الرامية إلى خفض الدين العام والعجز المالي الكبير الذي تعاني منه البلاد.

فقد توقفت حركة المرور في المدينة بسبب الاحتجاجات التي تزامنت مع تصويت البرلمان على ميزانية الحكومة للعام المقبل.

ويتوقع المراقبون أن تشهد اليونان خلال العام المقبل المزيد من التخفيضات في الإنفاق وخسارة المزيد من اليونانيين لوظائفهم وزيادة في الضرائب، وذلك رغم أن الحكومة كانت قد طبقت بالفعل إجراءات تقشفية صارمة.

شعارات

وقد نظَّمت نقابات العمال مسيرات احتجاجية خارج مبنى البرلمان، حيث هتف المتظاهرون بشعارات منها عبارة "لم نعد نحتمل المزيد".

ويقول المحللون الاقتصاديون إن شكوكا تعتريهم بشأن ما إذا كانت الإجراءات الصارمة التي تطبقها الحكومة لخفض العجز في الميزانية كافية لانتشال اليونان من أزمة الديون التي تمر بها.

يُشار إلى أن صندوق النقد الدولي كان قد طالب اليونان أواخر الشهر الماضي باتخاذ إجراءات إضافية لمواجهة العجز في ميزانية البلاد، وذلك فيما وافقت مجموعة المانحين الدوليين على منح اليونان دفعة جديدة من القروض.

شروط المانحين

Image caption كانت اليونان قد شهدت مظاهرات سابقة احتجاجا على الخطط الحكومية التقشفية.

واشترط المانحون على الحكومة اليونانية اتخاذ إجراءات تقشفية إضافية لتخفيض عجز الميزانية الحكومية للعام المقبل.

وكانت الحكومة اليونانية قد وافقت على اعتماد ضرائب إضافية ومراقبة الإنفاق لتجنب البنود غير الضرورية في الصفقة.

وأعلن ممثلو منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي الذين يراقبون تطور وضع المالية العامة في اليونان أنهم لا يستبعدون منح اليونان مهلة لتسديد القرض الذي منح إياها في مايو/ آيار الماضي.

المزيد حول هذه القصة