آلاف الطلاب يتظاهرون في روما

مظاهرات في روما
Image caption يقول معارضو الإصلاحات إن النظام التعليمي ضعيف التمويل أصلا

يشارك آلاف الطلاب في مظاهرات في العاصمة الإيطالية روما عشية تصويت مجلس الشيوخ على إصلاحات مثيرة للجدل في النظام التعليمي.

وقامت قوات من الشرطة بإغلاق المنطقة المحيطة بالبرلمان عقب الاحتجاجات التي اندلعت الأسبوع الماضي على إثر فوز حكومة رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني بالثقة.

ويقول وزير التعليم إن الإصلاحات في النظام التعليمي ستوفر مليارات اليوروات وستخلق نظاما قائما على الكفاءات.

ويقول معارضو الإصلاحات إن الجامعات لا تحصل على تمويل كاف أصلا.

وقد جاب آلاف الطلاب شوارع روما، بينما وقعت مواجهات في باليرمو وصقلية حيث أفادت التقارير أن المتظاهرين رشقوا الشرطة بالحجارة، وتظاهر الطلاب في عدة مدن أخرى مثل فينيسيا وميلانو وتورين.

إصلاح النظام

وسيجري تقليل عدد التخصصات الجامعية ودمج بعض الجامعات وفقا للنظام الجديد، كذلك سيكتسب القطاع الخاص دوار أكبر في النظام الجامعي، كما سيجري تقليل صلاحيات رؤساء الجامعات.

ويعتقد أن الاصلاحات ستؤدي الى فقدان 130 ألف فرصة وظيفة.

ويقول مراسل بي بي سي في روما ديفيد ويلي ان المدرسين الجامعيين المسنين يحظون بسلطات واسعة.

وبينما يوافق الكثيرون على أنه قد تكون هناك حاجة للإصلاحات إلا أن الكثيرين ينتقدون حجم الاقتطاعات من ميزانية التعليم، والتي قد تصل الى تسعة مليارات يورو.

وتنفق إيطاليا أقل من 5 بالمئة من إجمال الناتج المحلي على التعليم، وهو اقل مما تنفقه الدول المتطورة.

وتأتي الإصلاحات ضمن برنامج تقشف تريد الحكومة اتباعه لتخفيض الدين العام.

وكانت وزيرة التعليم ماريا ستيلا جلميني قد صرحت ان الحكومة مستعدة لإجراء حوار حول الإصلاحات، ولكنها أصرت أن الإجراءات ضرورية لإعداد الطلاب الإيطاليين لسوق العمل وإعادة الاعتبار للشهادات الجامعية.

المزيد حول هذه القصة