روسيا: مجلس الدوما لن يصدق على معاهدة ستارت2 قبل الشهر القادم

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الروسي (الدوما) ان المجلس لن يكون قادر على التصديق على معاهدة خفض الاسلحة النووية(ستارت 2) قبل الشهر القادم.

ووصف كونستانتين كوساتشيف، امام صحافيين قبل مناقشة القراءة الاولى للمعاهدة في المجلس، الشروط التي اضيفت خلال التصديق مجلس الشيوخ الاميركي على معاهدة ستارت الثانية بأنها "تتناقض" مع معنى المعاهدة.

واضاف: "لا نملك حق ترك هذه التفسيرات بدون رد. انها تتناقض مع المعنى الكامل للمعاهدة".

بيد انه استدرك انه خلال القراءة الاولى للنص "سيوافق حزب روسيا الموحدة (الموالي للسلطة ويشكل اغلبية مطلقة في الدوما) على المعاهدة كما وقعها اوباما ومدفيديف.سنوافق على المعاهدة التي وقعها الرئيس" الروسي.

وكانت وكالة أنباء إيتارتاس قد نقلت عن كوساتشيف قوله إن "اللجنة أوصت النواب ببحث مشروع التصديق على المعاهدة في 24 ديسمبر/كانون الأول من القراءة الأولى".

وأضاف "هذا الإجراء يتيح للنواب الإدلاء بتصريحات وتقديم تعديلات على مشروع التصديق الذي قدمه الرئيس الروسي".

واوضح ان "القراءة الثانية ستجري في كانون الثاني/يناير على اقرب حد". مؤكدا أن التصديق النهائي على المعاهدة لن يتم قبل يناير/كانون الثاني بعد أعياد الميلاد التي تنتهي في روسيا في 10 يناير 2011.

وتقتضي إجراءات مجلس النواب الروسي ان يقوم الاعضاء بثلاث قراءات للمعاهدة قبل إقرارها بشكل نهائي.

ترحيب

وكانت روسيا رحبت بتصديق مجلس الشيوخ الأمريكي على معاهدة ستارت الجديدة لخفض السلاح النووي وقالت ان برلمانها سيبدأ عملية مناقشة المعاهدة للتصديق عليها بدءا من يوم الجمعة.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن رئيس مجلس الدوما بوريس جريزلوف قوله "اذا كانت الشروط (التي وضعها مجلس الشيوخ الامريكي للتصديق على ستارت الاربعاء) لا تعدل النص الاساسي للمعاهدة، فانه يمكننا التصديق عليها بداية من الغد (الجمعة)".

وتابع "سنقرر اليوم مسار دراسة هذه المعاهدة".

واوضح رئيس الدوما في تصريح نقلته وكالة انباء ايتارتاس اليات تصديق الدوما والخيارات المطروحة امام المجلس بشأن المعاهدة قائلا " انه اذا كانت الوثائق الامريكية لا تتفق مع تطلعات الجانب الروسي فهناك سيناريوهات متعددة للمراحل التالية: يمكننا اولا ان نتبنى مشروع قانون للتصديق في قراءة اولى ثم تبني التعديلات على النص تاليا".

وبدوره رحب الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف بتصديق الولايات المتحدة على معاهدة ستارت، بحسب ما نقلت عنه المتحدثة باسم الكرملين ناتاليا تيماكوفا.

واضافت المتحدثة ان مدفيديف "اعرب عن الامل في ان يكون الدوما ومجلس الاتحاد (مجلسا البرلمان) مستعدين لدراسة هذه القضية وحتى التصديق على الوثيقة".

"فترة تقدم"

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما رحب بتوقيع معاهدة ستارت الجديدة وتصديق مجلس الشيوخ الامريكي عليها، ووصفها بأنها أهم معاهدة من نوعها توقع منذ نحو عقدين من الزمن.

وقال اوباما خلال مؤتمر صحافي بعد تصديق المجلس على الاتفاقية إن حصيلة مسيرة الكونجرس الامريكي خلال الاسابيع الماضية شكلت "فترة تقدم" وكذبت توقعات المراقبين بعد هزيمة حزبه الديموقراطي في الانتخابات التشريعية مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر.

واضاف :ان "كثيرا من الناس في هذه المدينة (واشنطن) تكهنوا بعد الانتخابات النصفية بان واشنطن ستتجه نحو المزيد من الانقسام بين الحزبين والى مزيد من العرقلة. ومع ذلك، كانت هذه فترة تقدم للامريكيين".

وصدق مجلس الشيوخ الامريكي على المعاهدة الجديدة -التي تأخرت إجازتها عدة أشهر- بغالبية 71 صوتا مقابل 26، ليصبح الطريق ممهدا لتخفيض الترسانة النووية التي تمتلكها واشنطن وموسكو.

الكونجرس الامريكي

صوت مجلس الشيوخ على المعاهدة بأغلبية كبيرة

وتنص الاتفاقية على تخفيض الرؤوس النووية لكلا البلدين بنسبة 30 في المئة. كما تنص المعاهدة على الاستغناء عن الغواصات النووية.

وعلى الرغم من المعارضة الجمهورية المتواصلة للاتفاقية الجديدة، إلا أن 13 سيناتورا جمهوريا ضموا أصواتهم للمعسكر الديمقراطي في التصويت لصالحها.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي وافق الثلاثاء على إنهاء النقاش بشأن معاهدة ستارت.

ويعتبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما تصديق إدارته على هذه المعاهدة من أهم أولوياته.

وكان أوباما حذر السبت الماضي من عدم التصديق على المعاهدة، مشيرا إلى الأثر السلبي الذي يمكن أن يحدثه على الصعيد الخارجي.

وأضاف أوباما في خطابه الاسبوعي أن تأخر اقرار المعاهدة سيهدد التحسن الذي شهدته العلاقات بين واشنطن وموسكو.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك