طالبان تشن سلسلة هجمات في منطقة الحدود الشمالية الباكستانية

العمليات في مهمند
Image caption عمليات الجيش الباكستاني لم توقف هجمات المسلحين في مهمند

قتل 11 جنديا من حرس الحدود الباكستانيين و24 مسلحا على الاقل في حصيلة اولية لسلسلة اشتباكات بمنطقة القبائل في شمال غربي باكستان، حسب تصريحات لمسؤولين باكستانيين

واوضح المسؤولون ان حوالي 150 من مسلحي طالبان هاجموا خمس نقاط تفتيش لحرس الحدود في منطقة القبائل باقليم مهمند.

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن امجد علي خان المسؤول الكبير في حكومة اقليم مهمند ان 11 جنديا قد قتلوا في الاشتباكات كما جرح العشرات .

وقالت قوات حرس الحدود ان 12 جنديا على الاقل قد جرحوا في هذه الاشتباكات.

بيد ان حركة طالبان شككت في هذه الحصيلة قائلة انها قتلت 12 جنديا، كما قتل اثنان من عناصرها.

وقال متحدث باسم طالبان انهم اسروا اثنين من عناصر حرس الحدود، الامر الذي نفاه المسؤولون في حرس الحدود الذين اكدوا انهم لم يفقدوا ايا من عناصرهم .

ويعد اقليم مهمند نقطة انتقال للمسلحين الذين يريدون الدخول الى افغانستان ومعقلا قويا لمسلحي طالبان.

وقد قام الجيش الباكستاني بعدد من الهجمات في الاشهر الاخيرة بالمنطقة بيد انها لم توقف هجمات المسلحين التي تواصلت بوتيرة ثابتة.

وقد قتل 43 شخصا في هجومين انتحاريين في وقت مبكر من هذا الشهر على مجمع حكومي في مهمند، حيث كان مسؤولون محليون ووجهاء قبليون يحضرون اجتماعا لمناقشة تشكيل ميلشيا مضادة لطالبان.

كما ادى هجومين انتحاري مزدوج في تموز الماضي الى مقتل 100 شخص في قرية ياكاغوند باقليم مهمند.