السجن لناشط في دارفور بتهمة الاختلاس

قوات حكومية في دارفور
Image caption قوات حكومية في دارفور

حكمت محكمة سودانية على الناشط الحقوقي البارز مدوي ابراهيم من اقليم دارفور بالسجن عاما واحدا اضافة الى غرامة مالية بتهمة الاختلاس.

وجاء قرار المحكمة رغم تبرئة ابراهيم من نفس التهم من قبل، حسبما ذكرت منظمة حقوقية بريطانية.

ويقول المركز الافريقي للعدل والسلام ومقره بلندن ان القضاء السوداني اخلى ساحة ابراهيم من تهم الاختلاس العام الماضي، لكن السلطات السودانية استأنفت الحكم واستصدرت حكما جديدا دون اعادة محاكمة الناشط.

ويدير مدري ابراهيم منظمة اغاثة سودانية في دارفور حيث خلف القتال بين المتمردين والقوات الحكومية ما يزيد عن 300 الف قتيل.

وكانت السلطات السودانية قد امرت بحل المنظمة في مارس ايار 2009، الى جانب حوالي عشر منظمات اغاثة اجنبية تعمل في الاقليم، وذلك بعدما اصدرت محكمة الجنايات الدولية بلاهاي مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير.

ميدانيا

اسفر تجدد المواجهات الجمعة بين القوات المسلحة السودانية وتحالف حركات متمردة في دارفور عن مقتل 40 شخصا في صفوف التمرد، حسب ما اكد الجيش السوداني، لكن المتمردين نفوا هذه الحصيلة.

وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة ان "القوات المسلحة هاجمت مساء الجمعة تحالف تمرد حركتي العدل والمساواة وحركة تحرير السودان جناح مناوي في منطقة شنقلي طوباية بولاية جنوب دارفور و كبدتهم خسائر فادحة في الارواح والممتلكات والاليات".

واضاف ان "خسائر المتمردين بلغت اربعين قتيلا وعددا كبيرا من الجرحى" وان "القوات المسلحة استولت على اربع عربات عسكرية وعدد كبير من المعدات العسكرية وتم قتل القائد الميداني محمد عثمان جنجويد التابع لحركة العدل والمساواة المتمردة".

لكن تحالف التمرد نفى هذه الحصيلة مؤكدا انه تكبد قتيلين بالاضافة الى عدد من الجرحى، حسبما نقت عنه وكالة فرانس برس.

والجمعة هو اليوم الثاني من المواجهات بين الجيش السوداني وتحالف قوات المقاومة الذي يضم بشكل خاص حركة العدل والمساواة وجيش تحرير السودان جناح مني مناوي.

المزيد حول هذه القصة