الحركة الاسلامية في اوزبكستان تقر بمقتل 52 من مقاتليها في 2010

موقع سايت يرصد المواقع التي يستخدمها المتشددون على الانترنت
Image caption موقع سايت يرصد المواقع التي يستخدمها المتشددون على الانترنت

اقرت الحركة الاسلامية في اوزبكستان بمقتل 52 من مقاتليها خلال العام 2010 في افغانستان وباكستان وطاجيكستان، كما اعلنت في بيان نشره الاثنين مركز سايت الامريكي المتخصص في رصد المواقع الاسلامية المتشددة.

وبحسب سايت فقد نشرت الحركة الاسلامية في اوزبكستان، المرتبطة بتنظيم القاعدة، بيانا على الانترنت ضمنته لائحة باسماء 52 من "شهدائها" سقطوا ما بين ديسمبر كانون الاول 2009 وديسمبر كانون الاول 2010، اكثر من نصفهم قضوا في غارات جوية، بحسب البيان.

واوضح سايت ان البيان نشرته الحركة في 24 الجاري على الانترنت باللغة العربية.

وجاء في البيان ان "مجاهدي الحركة الاسلامية لاوزبكستان خاضوا في هذه السنة معارك حاسمة ضد الصليبيين واعوانهم في عدة جبهات: باكستان وافغانستان وطاجيكستان."

وتضمنت اللائحة المرفقة ببيان الحركة الاسلامية في اوزبكستان اسماء مقاتليها الـ52 القتلى والبلدان التي يتحدرون منها وهي افغانستان وقرغيزستان والمغرب وباكستان وروسيا وتونس وتركيا واوزبكستان.

ونشرت الحركة صور حوالى 20 من هؤلاء القتلى وقد بدوا في غالبيتها شبانا يافعين ظهروا في الصور اما يحملون سلاحا واما من دون سلاح مبتسمين، غير ان البيان لم يحدد مكان او زمان مقتل كل من هؤلاء.