فيضانات كوينزلاند في أستراليا الأسوأ منذ عقود

الفيضانات في أستراليا
Image caption تعتبر هذه الفيضانات الأسوأ من عقود

لا تزال الفيضانات الهائلة التي شهدتها الجهة الشمالية الشرقية من أستراليا وهي الأسوأ منذ عقود تتسبب في شل مرافق الحياة في المنطقة.

وأجلت السلطات الأسترالية نحو ألف شخص في كوينزلاند بما في ذلك سكان بلدة ثيودور.

وأعلنت الحكومة بلدة ثيودور وبلدتان أخريان مناطق منكوبة، وتقول مراكز الأرصاد الجوية إن المنطقة ستشهد المزيد من الفيضانات.

وتشير التوقعات إلى أن الأضرار التي خلفتها الفيضانات ستصل إلى مليار دولار أسترالي أي نحو 650 مليون جنيه إسترليني.

وتضررت الأعمال التجارية في ولاية كوينزلاند المشهورة بأنها تحتل المركز الأول في إنتاج الحديد على مستوى البلد.

كما غمرت المياه بلدات شيشيلا ودالبي ووارا وألفا وجيريكو الواقعة غربي إيميرالارد والتي أُعلنتها السلطات أيضا مناطق منكوبة بعدما غمرت مياه الفيضانات مئات المنازل.

ويقول مراسل بي بي سي في سيدني، ستيف مارشال، إن طوابير طويلة في حركة السير تشكلت خارج البلدات المنعزلة، وتقدم الشرطة مساعدات للسائقين الذين علقت سياراتهم في المناطق التي غمرتها المياه.

وقالت مجموعات زراعية إن الفيضانات قد تدمر محاصيلهم.

وذكرت مجموعات القطن بأستراليا إن نحو 7500 هكتار من المحاصيل المزروعة بالقطن بالقرب من ثيودور قد دمرت.