بوتين ومدفيديف سيتفقان على الترشح للرئاسة

مدفيديف وبوتين
Image caption توقع فوز بوتين بالرئاسة في حال تنافس مع مدفيديف

أدلى رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بتصريح الاربعاء قال فيه انه من المبكر للغاية مناقشة الانتخابات الرئاسية لعام 2012، وإن لفت إلى انه والرئيس ديمتري مدفيديف سيتفقان بشأن الترشح في الانتخابات.

ونقلت وكالات الانباء عن بوتين قوله: "سنتفق معاً، وسنفكر في الامر وسنرى .. من المبكر الحديث عن المسألة. وما ان نتحدث بشانها سيتوقف الجميع عن العمل وسيتوقعون تغييرات وتعديلات وزارية".

وقال ان اجراء تعديل وزاري في الحكومة "غير محبذ" قبل عام 2012.

وتنحى بوتين عن الرئاسة في عام 2008 بموجب الدستور الروسي، بعد ان شغل ولايتين رئاسيتين. ولكن يحق له الترشح للرئاسة مرة اخرى عام 2012.

وبالاضافة الى رئاسة الوزراء التي تولاها بوتين في عام 2008, فانه يرأس كذلك حزب روسيا الموحدة الذي يحظى بغالبية واسعة في البرلمان.

ولم يستبعد مدفيديف ترشيح نفسه لولاية رئاسية ثانية في عام 2012 الا انه يتجنب تاكيد ذلك صراحة.

وذكرت المتحدثة باسمه في سبتمبر/ ايلول، في تلميح الى امكانية اهتمامه بالترشح للرئاسة لولاية ثانية، ان خططه لتحديث روسيا لم تكن فقط لولاية رئاسية واحدة.

وفي أغسطس/ آب، قال مدفيديف انه لا يرغب في الترشح للرئاسة مرة ثانية في عام 2012.

وصرح مدفيديف لصحفيين روس: "لا اريد معركة بين قوتين متقاربتين لان ذلك لن يكون جيدا للبلاد".

واظهر استطلاع للراي نشرته وكالة "ليفادا" المستقلة للاستطلاعات في يونيو/ حزيران، ان بوتين يمكن ان يحصل على ضعف الدعم الذي سيحصل عليه مدفيديف اذا جرت منافسة بينهما عام 2012.

وانتخب مدفيديف في مارس/ آذار 2008 بعد ان اختاره بوتين للترشح.

المزيد حول هذه القصة