الكنديون يواجهون ارتفاعا باهظا في رسوم التأشيرة للإمارات

دبي
Image caption ستمس الإجراءات 25 ألف كندي يقيمون في الإمارات

سترفع الإمارات العربية المتحدة رسوم التأشيرة للمواطنين الكنديين اعتبارا من الأحد الى الف دولار وسط خلافات حول حق هبوط الطائرات، بينما سيحصل المسافرون على متن شركة طيران الاتحاد وشركة طيران الإمارات على التأشيرة بسعر أقل .

ولم يكن المواطنون الكنديون يحتاجون إلى تأشيرة لدخول الإمارات حتى الآن، وفرضت الإمارات التأشيرة بعد أن رفضت كندا منح شركات الطيران الإماراتية حقوقا إضافية لهبوط الطائرات.

واعلنت سفارة الامارات العربية المتحدة في كندا ان رسوم التاشيرات التي تصدرها جميع البعثات الدبلوماسية للامارات في مختلف دول العالم التي لاي يتمتع مواطنوها بالاعفاء من التأشيرات المسبقة لا تميز بين دولة واخرى.

وقالت السفارة في بيان اصدرته ان فئات التاشيرات ورسومها التي تم وضعها على الموقع الالكتروني للسفارة في اوتاوا نظام عام لاصدار التاشيرات لدخول الامارات ومعمول به في بعثتات الدول في لخارج دون استثناء.

وكان موقع سفارة الإمارات العربية المتحدة في أوتاوا على الانترنت ذكر أن التأشيرة المتعددة السفرات والسارية المفعول لمدة ستة شهور ستكلف ألف دولار، بينما ستكلف التأشيرة السارية المفعول لمدة ثلاثين يوما 250 دولارا ابتداء من 2 يناير/كانون ثاني القادم.

ويفيد الموقع أن شركتي طيران الاتحاد والإمارات بإمكانها إصدار التأشيرات لركابها الكنديين مقابل 72.5 دولار لمدة ثلاثين يوما مع دفع تأمين قيمته 272.5 دولار تسترد عند مغادرة البلاد.

واعلنت سفارة الامارات العربية المتحدة في كندا ان رسوم التاشيرات التي تصدرها جميع البعثات الدبلوماسية للامارات في مختلف دول العالم التي لاي يتمتع مواطنوها بالاعفاء من التأشيرات المسبقة لا تميز بين دولة واخرى.

وقال السفارة في بيان اصدرته ان فئات التاشيرات ورسومها التي تم وضعها على الموقع الالكتروني للسفارة في اوتاوا نظام عام لاصدار التاشيرات لدخول الامارات ومعمول به في بعثتات الدول في لخارج دون استثناء.

ولم يتسن الحصول على تعليق من وزارة الخارجية الإماراتية، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الكندية ماليسا لانتسمان إن الوزارة لم تبلغ بالإجراءات، ولكنها لن تجبر الحكومة على تغيير قرارها فيما يتعلق بحقوق الهبوط.

وقالت لانتسمان لوكالة أسوشييتد برس "كندا دولة ذات سيادة تتخذ قراراتها بناء على مصالح مواطنيها".

وتخشى الحكومة الكندية من تضرر خطوطها الجوية إذا حصلت شركتا الإمارات والاتحاد على حق تسيير أكثر من ست رحلات أسبوعيا كما هو الحال في الوقت الراهن.

وأدى قرار الحكومة الكندية إلى فقدانها قاعدة عسكرية في دبي كانت تستخدمها لإمداد قواتها العاملة في أفغانستان.

وقال مراسل بي بي سي في تورنتو لي كارت ان الإجراءات الجديدة ستمس 25 ألف مواطن كندي يقيمون في الإمارات.

يذكر أن الامارات هي أكبر شريك تجاري لكندا في الشرق الأوسط ويبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 1.5 مليار دولار.

ومن ناحية أخرى، ذكرت صحيفة الديلي تلجراف البريطانية ان قوانين العمل الجديدة في الامارات ستسمح للعمالة الاجنبية بالحصول على تاشيرات عمل حتى سن 65 عاما، كما ستمنح الموظف حق تغيير العمل دون اعتراض من صاحب العمل.

كما شملت القواعد الجديدة تقليص مدة تصريح العمل من ثلاث سنوات الى عامين.