السجن لسارق لوحة بوابة معسكر آوشفتز

لوحة بوابة معسكر آوشفتس
Image caption اللوحة رمز للفظائع التي شهدها المعسكر

اصدر قاض بولندي حكما بالسجن لمدة عامين وثمانية اشهر على سويدي من النازيين الجدد بتهم سرقة لوحة مدخل معسكر آوشفتز النازي الذي اقيم في بولندا خلال الحقبة النازية.

واقر المتهم، اندريس هوغستروم، بتهم السرقة بموجب اتفاق بالاقرار بالذنب مقابل تحويله الى سجن بالسويد لقضاء عقوبته.

وكانت اللوحة التي تحمل جملة "العمل يحررك اكثر" وكانت معلقة على بوابة معسكر الابادة النازي الشهير، قد سرقت في ديسمبر/ كانون الاول من العام الماضي، لكن عثر عليها وقد تحولت الى ثلاث قطع بعد ثلاثة ايام.

واصدر القاضي، في مدينة كاركوف البولندية، عقوبات ضد بولندييّن اثنين بالسجن لمدة سنتين ونصف لدورهما في تلك السرقة.

وقد اعتذر احد اللصين البولنديين داخل قاعة المحكمة لضلوعه في السرقة، حسب ما اوردته وسائل الاعلام البولندية.

ويبلغ طول اللوحة نحو ثلاثة امتار وهي مصنوعة من الحديد، واعتبرت رمزا للفظائع والمذابح التي ارتكبت في هذا المعسكر خلال الحقبة النازية.

ويقول خبراء ومؤرخون ان المعسكر شهد فناء نحو 1,1 مليون انسان في هذا المعسكر، اكثرهم يهود.