انتقادات غربية للحكم بالسجن على خودوركوفسكي

خودوركوفسكي
Image caption انتقد الغرب الحكم الصادر بحق خودوركوفسكي

حكمت محكمة روسية بالسجن ست سنوات إضافية على ميخائيل خودوركوفسكي عملاق النفط وأثرى أثرياء روسيا سابقا، بتهمة الاحتيال.

ومع انتهاء الحكم القضائي الحالي لخودوركوفسكي العام القادم فإن الحكم الجديد يعني بقاؤه في السجن حتى عام 2017.

وعبرت الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا عن أسفها للحكم، ولكن روسيا رفضت الانتقادات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر عقب صدور الحكم "إن واشنطن تأسف لاستخدام النظام القضائي في روسيا لأغراض غير مقبولة ، خاصة وأن خودروكوفسكي وليبيديف حصلا على أطول أحكام ممكنة".

ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن آدم بروكس انه مع أن لهجة الانتقاد الأمريكي كانت حادة إلا أنه من غير المتوقع أن تتبع واشنطن ذلك بخطوات عملية.

وسبق ان اتهم خودوركوفسكي بسرقة مليارات الدولارات مع شريكه بلتون ليبديف من شكرتهما النفطية "يوكوس".

وكان خودوركوفسكي ولبديف قد اعتقلا عام 2003 وصدر الحكم بحقهما في عام 2005 بتهم الاحتيال والتهرب من الضرائب.

"يد بوتين"

وقال محامي الدفاع يوري شميدت إن الحكم الأخير كان "غير قانوني" واتهم السلطات الروسية "وعلى رأسها بوتين" بالاتكاء على النظام القضائي.

وكان بوتين قد قال في مقابلة تلفزيونية ان "مكان اللصوص هو السجن" مشيرا الى خودروكوفسكي.

وقال الدفاع إن التهم الموجهة لخودوركوفسكي "في غاية العبث، فكمية النفط التي يتهم بسرقتها تضاهي الانتاج الكامل لشركة يوكوس خلال الفترة المعنية".

ويقول بعض المحللين انه لو لم يصدر على خودوركوفسكي حكم جديد فانه كان سيشكل تهديدا سياسيا لبوتين.

المزيد حول هذه القصة