المالديف: زينة عيد الميلاد تثير غضب السكان

أحد الشوارع في المالديف
Image caption تعد المالديف من الوجهات السياحية المفضلة للغربيين

اثار تعليق مطعم في المالديف زينة اعياد الميلاد تظاهرات غاضبة لسكان هذا الارخبيل الذي يعتبر فيه الاسلام الدين الرسمي الوحيد حسب الشرطة الخميس.

وكان مطعم "جاد بيسترو" الواقع في العاصمة ماليه علق زينة الميلاد الملونة في اطار الدعاية لـ"عشاء الاعياد".

كما عرض قائمة خاصة لعيد الميلاد تتضمن شطائر لحم الديك الرومي وكعكة الميلاد الا ان السلطات المحلية قالت إن الزينة هي التي اثارت غضب السكان.

وتعد جزر المالديف الواقعة في المحيط الهندي من الوجهات السياحية المفضلة للغربيين.

ويحظر على سكانها اعتناق اي ديانة غير الاسلام كما يتعين على الاجانب عدم الجهر بعقائدهم.

وقال المتحدث باسم الشرطة، احمد صيا، في اتصال هاتفي اجرته معه وكالة فرانس برس في ماليه "جرت تجمعات وتظاهرات ضد الزينة لانها اعتبرت احتفالا بعيد الميلاد".

واضاف انه جرى استجواب موظف في المطعم الثلاثاء قبل اخلاء سبيله. وازيلت الزينة سريعا.

وقدم المطعم الذي يتردد عليه المغتربون في المالديف اعتذاره. وجاء في بيان "لا نريد ان نجرح شعور احد".

وقد اثار موضوع عيد الميلاد انتقاد مجموعات واحزاب دينية اعضاء في الائتلاف الحكومي للرئيس محمد ناشد.

وقال زعيم احد هذه الاحزاب ان الدستور يحظر على غير المسلمين الاحتفال بعيد الميلاد.