انفجار مزدوج يستهدف تجمعا انتخابيا في نيجيريا

رجال امن في موقع انفجار
Image caption حال من عدم الاستقرار الامني في نيجيريا

أصيب شخصان بجروح من جراء انفجارين متزامنين استهدفا تجمعا انتخابيا لحزب الشعب الديمقراطي الحاكم في نيجيريا، في ييناجوا عاصمة ولاية بايلسا في منطقة الدلتا الغنية بالنفط، كما افاد مصدر امني.

وقال المسؤول في الشرطة علي موسى ان الانفجارين وقعا خلال تجمع انتخابي في مدرسة ابتدائية في المدينة. ووقع الانفجاران بشكل متزامن قبيل اعلان بينمو روفوس سبيف ترشيحه لمنصب حاكم الولاية.

يأتي هذا التطور الامني في الوقت الذي تشهد فيه البلاد توترات متزايدة مع اقتراب موعد الانتخابات التمهيدية المقررة مطلع الشهر المقبل لتحديد المرشحين الذين سيخوضون الانتخابات الرئاسية في ابريل/ نيسان.

ووقع الانفجار المزدوج في منطقة دلتا النيجر الغنية بالنفط والتي تشهد منذ سنوات عدة اعمال عنف على خلفية مطالبة سكانها الحكومة المركزية بمنح منطقتهم مزيداً من عائداتها النفط.

والشهر الماضي تعرضت ممتلكات كثيرة تعود الى مسؤولين محليين في الحكومة والحزب الحاكم الى هجمات بالمتفجرات.

وهاجم مسلحون في نوفمبر/ تشرين الثاني بواسطة المتفجرات منزل تيمي اليبي المستشار البارز للرئيس غودلاك جوناثان وكبير منسقي برنامج العفو عن المسلحين السابقين في دلتا النيجر، المنطقة الرئيسية المنتجة للنفط.

وتشكل منطقة دلتا النيجر مسرحا لاعمال عنف متكررة تقوم بها مجموعات مسلحة تقول انها تحارب من اجل تقاسم اكثر عدلا لعائدات النفط، وتكثر فيها اعمال الخطف والهجمات التي تستهدف المنشآت النفطية.

وادت هذه العمليات الى انخفاض انتاج النفط الخام في نيجيريا احدى الدول الكبرى المنتجة للنفط في العالم.

المزيد حول هذه القصة