العالم يحتفل بالعام الجديد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

استقبلت الدول الواقعة في الشطر الجنوبي من الكرة الأرضية العام 2011 بأجواء احتفالية، أضاءت فيها الألعاب النارية سماء نيوزيلندا واستراليا.

وكانت نيوزيلاندا السباقة في الترحيب بالعام الجديد، وأضاءت الألعاب النارية "برج السماء" في مدينة أوكلند.

وفي استراليا، تجمع الآلاف عند جسر ميناء سيدني الشهير لمشاهدة الألعاب النارية التي اعتبرت الأكبر منذ أولمبياد سيدني عام 2000.

وتجمع أكثر من 50 قارباً في المياه قرب ميناء سيدني للمشاركة في استعراض للأنوار الذي ذهل الحضور عند منتصف الليل.

غير أن رأس السنة كانت حزينة على سكان ولاية كوينزلاند التي تغمرها مياه الفيضانات، واستقبل آلاف العام الجديد في مراكز الإغاثة.

وتوجهت رئيسة الوزراء جوليا جيلارد الى موقع الكارثة تضامنا مع الاف المنكوبين.

ماليزيا تستقبل العام الجديد بالألعاب النارية

من احتفالات ماليزيا

وكان سكان جزيرة كيريباتي الصغيرة في المحيط الهادىء، اول من استقبل العام الجديد.كما اطلقت العاب نارية مصحوبة بعرض ضوئي باللايزر فوق خليج هونغ كونغ فوق رؤوس الاف المتفرجين، فيما توجه الاف اليابانيين الى معابد عقيدة الشنتو من اجل "التطهر".

واستقبل أقصى الشرق الروسي السنة الجديدة أيضاً، وكانت منطقة شوكوتكا قرب ألاسكا، المنطقة الروسية الأولى التي تستقبل العام الجديد، فيما ستسقبل روسيا العام 2011، 9 مرات بسبب فارق التوقيت بين مختلف المناطق الروسية.

ورغم ان العام الصيني الجديد يبدأ في شهر فبراير/ شباط ويشهد احتفالات هي الاكبر في آسيا، الا ان سكان بكين تحدوا البرد القارس للعد العكسي الى رأس السنة في مركز تجاري فاخر.

وفي اوروبا، وبعد موجة الصقيع التي سببت الفوضى في عدد من دول القارة، ينتظر قدوم اكثر من 250 الف شخص الى لندن للاستماع الى ساعة بيغ بن تودع اللحظات الاخيرة من العام 2010.

كما يرتقب حضور حشد كبير الى الكوليسيوم في روما، وبوابة براندبورغ في برلين، والشانزيليزيه في باريس.

في المانيا، لم تسمح السلطات بتنظيم "معركة" بكرات الثلج والتي كان يستعد ثمانية الاف شخص للمشاركة فيها، تخوفا من خروج الامور عن السيطرة.

راس السنة في هونج كونج

في ساحة تايم سكوير بهونج كونج يستقبلون العام الجديد

وفي جمهورية استونيا في البلطيق، يتزامن بدء العام الجديد مع استبدال الكورون لمصلحة اليورو، لتصبح الدولة ال17 في اوروبا التي تعتمد العملة الاوروبية.

وفي البرتغال التي اكتسحتها هذا العام ازمة اقتصادية حادة طغى التقشف على الاحتفالات بالعام الجديد حيث الغى عدد كبير من المدن عرض الالعاب النارية.

في روما، أعلن مطعم في مدينة نابلولي الإيطالية أنه سيقدم 200 فطيرة بيتزا مجانية للأشخاص الذين يتعهدون بالامتناع عن إطلاق الألعاب النارية ليلة رأس السنة.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" أن بعض رجال الأعمال أطلقوا حملة واسعة في نابولي لحض السكان على عدم إطلاق الألعاب النارية التي قد تؤدي إلى اندلاع الحرائق في كميات النفايات الهائلة التي تعاني منها المدينة.

وتأتي مبادرة مطعم البيتزا في إطار الحملة للحماية من الحرائق.

وفي نيويورك، وبعد عاصفة ثلجية شديدة ضربت شمال شرق الولايات المتحدة، يتوقع ان يحتشد الاف الاشخاص في تايمز سكوير للمشاركة في العد التنازلي للحظات الاخيرة من العام.

اما وسط الولايات المتحدة من نيومكسيكو الى مينيسوتا، فمغطى بالثلوج وتجتاحه عاصفة ثلجية.

وستعزز قوات الشرطة انتشارها في البلاد مع تزايد التحذيرات من احتمال وقوع هجمات، لا سيما من مجموعات اسلامية متشددة متصلة بالقاعدة.

في بومباي، العاصمة الاقتصادية للهند، اعطت السلطات الضوء الخضر بالاحتفال حتى الصباح رغم تحذيرات اجهزة الاستخبارات من احتمال وقوع هجمات.

واوقفت الشرطة التركية هذا الاسبوع عشرة اشخاص يشتبه في انتمائهم الى تنظيم القاعدة كانوا يخططون لتنفيذ هجوم بمناسبة رأس السنة، بحسب تلفزيون.

وبعيدا عن الارض عبر طاقم المحطة الفضائية الدولية اللحظات الفاصلة بين 2010 و2011 ست عشرة مرة، بحسب المركز الروسي لمراقبة الرحلات.

فرنسا

واحتفل مئةا لف شخص على الاقل، من بينهم عدد كبير من السياح بالانتقال الى العام 2011 في جادة الشانزليزيه في باريس، معبرين عن فرحتهم في جو من البرد القارس.

وفي وقت سابق مساء الجمعة، توافد الاف الاشخاص الى جادة الشانزليزيه، وهي من بين اشهر الشوارع في العالم، بانتظار الدخول الى العام الجديد برفقة عائلاتهم او ازواجهم او اصدقائهم.

وانتشر عدد كبير من رجال الشرطة في المكان حيث يتجمع سنويا عشرات الاف الاشخاص. كما تمت حماية عدد من الواجهات التجارية تحسبا لاي اضرار محتملة.

وشرب عدد من المشاركين في الاحتفالات الشمبانيا او الفودكا على رغم منع القناني الزجاجية في المنطقة خلال الاحتفالات.

برج خليفة

كذلك دبي احتفلت بالدخول في العام الجديد من خلال عرض ضخم بالالعاب النارية اضاء برج خليفة، اعلى الابراج في العالم. وشارك فيه عشرات الاف الاشخاص.

وشارك بداية الحاضرون الذين تجمعوا امام البرج منذ ساعات بعد الظهر بعروض الاضواء والليزر. ثم استضافت "دبي فاونتن" وهي اطول النوافير الاستعراضية في العالم والمطلة على برج خليفة مجموعة من عروض التصاميم المائية والنارية على انغام مقطوعات موسيقية عالمية.

وتلا ذلك عرض بالالعاب النارية استمر اربع دقائق وغطى انحاء البرج البالغ ارتفاعه 828 مترا، فيما تولت شاشات عملاقة نقل الاحتفالات براس السنة الى انحاء
عدة من العالم.

وكانت دبي دشنت في احتفال ضخم برج خليفة في 4 يناير/ كانون الثاني 2010، وهو معلم بات رمزا من رموز الامارات التي تعرضت مؤخرا الى ازمة مالية.

ويضم البرج 200 طبقة الا ان 160 منها فقط يتم تشغيلها على شكل مساكن او مكاتب، اضافة الى الفندق الفخم "ارماني".

وتصميم البرج مستوحى من زهرة زنبق الصحراء التي تنبت في الخليج.

تدافع مميت

ومن جهة أخرى، قالت الشرطة في جنوب أفريقيا إن 10 أشخاص لقوا حتفهم خلال تدافع وقع بمناسبة الاحتفال بالسنة الجديدة في شمال غربي البلاد.

وسُحق الضحايا خلال اضطرابات شهدتها حانة في الساعات الأولى من الصباح في مدينة إبيليكينج التي يقطنها السود والتي تجمعت فيها أعداد كبيرة من الشباب للاحتفال برأس السنة.

ولم تقدم الشرطة تفاصيل وافية عن ملابسات حادث التدافع.

وتقول بعض التقارير إن التدافع حصل نتيجة شجار وقع داخل الحانة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك