نيجيريا: مقتل العديد من الأشخاص في تفجير بالقرب من ثكنة عسكرية بأبوجا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أدى تفجير قنبلة بالقرب من ثكنة عسكرية في أبوجا، عاصمة نيجيريا، إلى مقتل العديد من الأشخاص.

وأدان رئيس نيجيريا، جودلاك جوناثان، الهجوم محملا مسؤوليته إلى إسلاميين كانوا قد تبنوا في وقت سابق مسؤولية هجوم في شمالي البلاد.

ووقع الهجوم في سوق يرتاده جنود ومدنيون على السواء لتناول الطعام واحتساء الجعة.

وقال ناطق باسم الشرطة إن 4 أشخاص قتلوا في حين قالت مصادر عسكرية لبي بي سي إن 11 شخصا لقوا حتفهم.

ووصف ناطق باسم الرئاسة في نيجيريا في بيان الهجوم بأنه "شرير ودنئ".

باكو حرام

وكانت حركة إسلامية تسمى باكو حرام تبنت مسؤولية تنفيذ الهجوم في مدينة جوس بمناسبة الاحتفال بأعياد الميلاد لكن لم تتبن أي مجموعة إلى حد الآن مسوؤلية هجوم أبوجا الحالي.

وكان التلفزيون الحكومي قال عند وقوع الهجوم إن 30 شخصا قتلوا في الهجوم لكن ناطقا باسم الشرطة، جيموه موشود، قال إن 4 أشخاص قتلوا في الهجوم: 3 رجال وامرأة واحدة.

وقال شهود لبي بي سي إنهم شاهدوا أشلاء جثث الضحايا ملقاة في الشارع في حين نقل المصابون إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفرضت السلطات طوقا أمنيا في المنطقة.

وشهدت نيجيريا هجمات في العاصمة أبوجا ومدن أخرى خلال الأسابيع الأخيرة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك