باكستان: الحركة القومية المتحدة تنسحب من الحكومة وتنتقل للمعارضة

اعلن الحزب الرئيسي في الائتلاف الحكومي في باكستان الاحد انه سيغادر الحكومة وسينتقل الى صفوف المعارضة وذلك بعد استقالة اثنين من وزرائه الشهر الماضي.

Image caption استبعد رئيس الوزراء الباكستاني انهيار حكومته بفعل انسحاب الحركة القومية

وقال فيصل سابزواري، المسؤول في حزب "الحركة القومية المتحدة" لوكالة فرانس برس "لقد قررنا الانتقال الى صفوف المعارضة لان الحكومة لم تفعل اي شيء لمعالجة القضايا التي اعترضنا عليها".

وفي تعليق على هذه الخطوة، قال رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني إن حكومته لن تنهار بعد انسحاب شريك رئيسي من الائتلاف.

واضاف للصحفيين في تعليقات بثتها قنوات التلفزيون المحلية "الحكومة لن تنهار" وتابع "لا أتوقع اي ازمة".

كان حزب الحركة القومية المتحدة-وهو القوة السياسية المهيمنة في مدينة كراتشي- قد سحب وزيرين في الحكومة الاتحادية الاسبوع الماضي بسبب ما قال انه فشل حكومي في تحسين الوضع الامني.