روسيا توقف استخدام طائرات تي يو 154 بعد حادث سيبيريا

تي يو 154
Image caption اسفر حادث سورغوت عن مقتل 3 مسافرين

قالت هيئة سلامة الطيران الروسية إن على كافة شركات النقل الجوي في البلاد التي تستخدم طائرات من طراز تي يو B154 ايقافها عن العمل فورا، وذلك في اعقاب الحادث الاخير الذي وقع في سيبيريا يوم السبت الماضي والذي اسفر عن مقتل ثلاثة من المسافرين على متن احدى هذه الطائرات.

وكان الحادث، الذي ادى الى اشتعال النيران في الطائرة اثناء اقلاعها، قد ادى ايضا الى اصابة 43 من ركابها الـ 124 بجروح.

وقالت هيئة سلامة الطيران إن قرار المنع سيبقى ساري المفعول الى ان يتم التحقق من اسباب الحادث بشكل دقيق. وكانت فرق الانقاذ قد تمكنت من العثور على الصندوق الاسود الخاص بالطائرة الذي يحتوي على اجهزة تسجيل الاتصالات والمعلومات.

Image caption دخلت الطائرة الخدمة في سبعينيات القرن الماضي

يذكر ان طائرة تي يو B154 نسخة محسنة من طائرة تي يو 154 التي يعود تاريخها الى الحقبة السوفييتية، وهي تستخدم على نطاق واسع في روسيا وجمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق.

وتقول وكالة نوفوستي الروسية للانباء إن 14 طائرة من هذا الطراز ما زالت قيد الاستخدام في روسيا.

انفجار عنيف

وكانت الطائرة التي تحطمت السبت الماضي، والتي تعود لشركة كولافيا للنقل الجوي، تستعد للاقلاع من مطار سورغوت في سيبيريا في طريقها الى العاصمة موسكو عندما شب حريق في واحد من محركاتها الثلاثة. وقال ناطق باسم خدمات الطواريء في سورغوت إن الحريق ادى الى وقوع انفجار عنيف دمر الطائرة تماما.

وقد تمكنت فرق الاطفاء من اخلاء معظم ركاب الطائرة قبل وقوع الانفجار.

وكانت طائرة تي يو 154 B قد دخلت الخدمة للمرة الاولى في سبعينيات القرن الماضي، الا انها تعرضت الى سلسلة من الحوادث قوضت الثقة فيها.

وكانت شركة ايروفلوت، كبرى شركات النقل الجوي الروسية، قد قررت في يناير / كانون الثاني 2010 التخلي عن الطائرات الـ 23 من هذا الطراز المتبقية في اسطولها.

وكان الرئيس البولندي ليش كاشينسكي قد قتل في تحطم طائرة من هذا الطراز في العام الماضي.