قاض يأمر بمحاكمة طبيب مايكل جاكسون بتهمة القتل الخطأ

مايكل جاكسون
Image caption توفي مايكل جاكسون عن خمسين عاما بعد حقنه بجرعة من عقار مهديء

أمر قاض يوم الثلاثاء بتقديم كونراد موراي، الطبيب الخاص لنجم البوب الراحل مايكل جاكسون الى المحاكمة بتهمة القتل الخطأ غير المقصود بعد ان اعترف في جلسة استماع امام المحكمة بأنه حقن جاكسون بجرعة قاتلة من مخدر قوي ومهدئات أخرى ثم تركه وحده.

وكان ممثلو الادعاء قد استعانوا بطبيبين أكدا أن موراي تجاوز نطاق الرعاية الطبية عندما حقن نجم البوب الشهير الراحل بعقار البرروبوفول ثم فشل في تقديم الرعاية الطبية السليمة.

وقال الطبيبان انه حتى لو كان جاكسون قد حقن نفسه بالجرعة الأخيرة التي أدت الى وفاته إلا أن موته يعد جريمة بسبب تصرفات موراي.

وكان مدع عام في الولايات المتحدة قال في وقت سابق إن طبيب مايكل جاكسون حاول التكتم على جرعة من المخدر.

وقال ديفيد والجرين أحد المدعين العامين –خلال جلسة استماع تمهيدية- إن الدكتور موراي لم يتصل هاتفيا بطاقم التمريض إلا بعد وفاة مغني البوب الشهير، وعندما حضر أفراد الطاقم لم يخبرهم بأنه ناول جاكسون جرعة المخدر.

وأضاف والجرن –حسبما نقلت صحيفة لوس آنجليس تايمز- قائلا إن موراي طلب من أحد الحراس تخليص المكان من المعدات الطبية وذلك بعد أن تبين له أن المغني قد فارق الحياة، وقبل أن يأتي الطاقم الطبي.

ويقول الادعاء العام إن إهمال موراي في معالجة جاكسون من الأرق أدى إلى وفاته وهو في سن الخمسين في يونيو/ حزيران 2009.

وينفي موراي تهمة القتل الخطأ، مؤكدا أنه لم يكن السبب في وفاة مايكل جاكسون.

وتنوي هيئة الدفاع عن موراي التدليل خلال المحاكمة على أن جاكسون هو من حقن نفسه بالمخدر لرغبته الملحة في النوم.