اغتيال حاكم اقليم البنجاب الباكستاني على يد أحد حراسه

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلنت الشرطة الباكستانية مقتل سلمان تسيير حاكم اقليم البنجاب الثلاثاء في هجوم قرب منزله في العاصمة الباكستانية اسلام اباد.

وقتل تسيير بالقرب من سوق كوسار الذي يرتاده الاغنياء الباكستانيون والاجانب على يد أحد رجال الأمن الذين يقومون بحراسته.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول قوله ان تسيير توفي في المستشفى متأثرا بجروح اصيب بها في الهجوم.

وذكرت وزارة الداخلية الباكستانية انه قتل لتأييده علنا تعديل قانون يعاقب على اهانة الاسلام.

الشرطة تعاين موقع الهجوم

الشرطة تعاين موقع الهجوم

وقال وزير الداخلية رحمن مالك إن " الحارس الذي اغتال الحاكم قال إنه فعل ذلك بسبب معارضته لقانون التجديف المثير للجدل في باكستان".

وذكر شاهد عيان أن الحاكم تعرض للقتل عقب مغادرته سيارته أمام السوق التجاري.

وأضاف " الرجل الذي أطلق الرصاص ألقى مسدسه ورفع كلتا يديه بعد سقوط الحاكم على الأرض".

ويقول مراسل بي بي سي في اسلام اباد عليم مقبول إن تسيير أحد أبرز رموز الحزب الحاكم ومقتله سيزيد من أزمة عدم الاستقرار التي تعيشها البلاد.

ويحاول رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني في الوقت الحالي الحصول على تأييد للحكومة بعد انسحاب شريك رئيسي في الائتلاف.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك