مندوب ساحل العاج في الأمم المتحدة: يمكن تشكيل حكومة وحدة وطنية

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

قال سفير ساحل العاج لدى الامم المتحدة إن من الممكن تشكيل حكومة وحدة إذا ما تخلى رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران باغبو عن دعواه في منصب الرئاسة.

وقال يوسفو بامبا لبي بي سي ان الحسن واتارا كان مستعدا للعمل مع أتباع السيد باغبو في أعقاب الانتخابات المتنازع عليها التي أجريت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وقد تم تعيين بامبا من قبل وتارا، الذي يعترف المجتمع الدولي بأنه الفائز الحقيقي في الانتخابات الرئاسية.
وقاوم السيد باغبو الضغط للاعتراف بالهزيمة.

وقد تحدث بامبا الى برنامج "هارد توك" الذي يبثه بي بي سي وقال ان الشيء الوحيد الذي لا يمكن التفاوض عليه هو نتيجة الانتخابات.

قوات حفظ السلام في ساحل العاج

وتارا لا يرى جدوى من الحوار مع باغبو

واضاف ان باغبو "قد هزم".. "لقد آن الأوان أن نعترف بأن عليه أن يتنحى ويتم التفاوض".

"السيد باغبو ليس وحده". واضاف "لديه أتباعه، لديه الناس المختصة في حزبه. ونحن على استعداد للعمل مع هؤلاء الناس. وفي إطار مجلس الوزراء مركب موسع".

وتقول الامم المتحدة ان نحو 200 شخص قتلوا أو اختفوا الشهر الماضي، ومعظمهم من مؤيدي السيد وتارا

وتقول قوات الامن الموالية لغباغبو قد منعت بعثة السلام الدولية مرتين من زيارة موقع لمقبرة جماعية مزعومة.

ونفت حكومة غباغبو مرارا وتكرارا وجود أي مقابر جماعية.

ويقول مراسل بي بي سي جون جيمس انه سبق أن طرحت فكرة تشكيل حكومة وحدة في حين لمح السيد وتارا الى حكومة صغيرة في ديسمبر.

ولايزال السيد وتارا يخضع للحصار في فندق في مدينة ابيدجان الرئيسية، والتي تحميه قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة وقوات المتمردين السابقين الجديدة الذين يسيطرون على شمال البلاد.

وكان الهدف من الانتخابات اليت اجريت في نوفمبر/ تشرين الثاني اعادة توحيد البلاد، التي تم تقسيمها منذ صراع عام 2002.

وكان باغبو، قد اعلن عبر بيان بث عبر التلفزيون الحكومي، عن طرد السفيرين البريطاني والكندي من البلاد.

ولم تصدر حتى الآن اي ردود من الحكومتين الكندية والبريطانية.

وتأتي هذه التطورات في وقت دعا فيه وتارا الى استخدام القوات الخاصة (الكوماندوز) التابعة للاتحاد الافريقي لازاحة باغبو عن السلطة في البلاد.

وتقول ادارة وتارا ان وقت الحوار مع باغبو قد انقضى، بعد ان رفض التخلي عن السلطة عقب اعتراف المجتمع الدولي بفوز وتارا بالانتخابات العامة التي اجريت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

الا ان تجمع دول غربي افريقيا (ايكواس) يقول انه ما زال يعطي جهود الوساطة الاولوية حتى الآن.

يشار الى ان باغبو ما زال يحظى بدعم القوات المسلحة ووسائل الاعلام الرسمية.

    أكثر الموضوعات تفضيلا

    BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

    يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك