شركة "رينو" تقول إن التجسس يهدد "ثروتها الاستراتيجية"

رينو
Image caption رينو ونيسان تستثمران في تطوير سيارات كهربائية

تقول شركة "رينو" الفرنسية لصناعة السيارات إن التجسس الصناعي يشكل تهديدا "لثروتها الاستراتيجية".

وجاء البيان الذي صدر عن الشركة بعد يوم واحد من وقف ثلاثة مدراء بالشركة عن العمل بعد أن كشف تحقيق أجرته الشركة أنهم سربوا اسرارا تتعلق بصناعة سيارات كهربائية.

وفي تعليقه على الموضوع حذر وزير الصناعة الفرنسي اريك بيسو من أن بلاده تواجه "حربا اقتصادية"، وقال ان الوضع في شركة "رينو" يبدو خطيرا.

ودعا بيسو الشركات الفرنسية التي تتلقى تمويلا حكوميا الى تحسين اجراءاتها الأمنية.

وقال نائب رئيس شركة رينو كريستيان أوسو لوكالة فرانس برس إن المدراء الثلاثة كانوا "يحتلون مراكز استراتيجية" في الشركة.

وأضاف أن هناك أدلة على أن سلوك المدراء الثلاثة "يتنافى مع مبادئ الشركة وأنهم عرضوا ثروات الشركة الاستراتيجية للخطر بشكل متعمد وواع".

يذكر أن أحد المدراء عضو في مجلس إدارة الشركة.وقد أعطي الثلاثة فرصة للرد على الاتهامات الموجهة لهم قبل أن تتخذ أدارة "الموارد البشرية" إجراءات بحقهم.

ومن المعروف أن شركة "رينو" وشريكتها شركة "نيسان" استثمرا الكثير من الموارد في تكنولوجيا السيارات الكهربائية، وتخطط الشركتان لاطلاق عدة موديلات كهربائية جديدة في العامين القادمين.

وتقول الشركتان إن استخدام السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية بشكل كامل هي الطريقة الانجع لتقليل انبعاث غازات الكربون، وفي المقابل تستثمر شركتا تويوتا وجنرال موتورز المنافستان في سيارات هجينة، تستخدم البترول والطاقة الكهربائية في آن.

المزيد حول هذه القصة