العثور على جثث بلا رؤوس في المكسيك

الجيش في أكابولكو
Image caption نزل الجيش الى الشوارع لمطاردة عصابات المخدرات

عثرت الشرطة المكسيكية على جثث مقطوعة الرؤوس لشبان في مدينة أكابولكو .

وقالت الشرطة إن الضحايا التي عثر على أجسادها بالقرب من مركز للتسوق في المدينة تتراوح أعمارها بين 15-25 سنة.

يذكر أن أحداث العنف المرتبطة بتجارة المخدرات حصدت ارواح الآلاف في المكسيك في السنوات الأخيرة.

وقد أصدر الرئيس فيليب كالديرون تعليماته بانتشار آلاف الجنود لمطاردة عصابات المخدرات، ويقول الرئيس إن الجيش يحرز تقدما في هذا المجال.

ويقول معارضو سياسة الرئيس ان أحداث العنف زادت دون أن يؤثر ذلك على تدفق الكوكايين والمخدرات الأخرى الى الولايات المتحدة.

وقالت منظمات حقوق الإنسان إن اضطلاع الجيش بهذه المهمة عرض حياة المدنيين للخطر.

وفي الحادث المشار اليه استدعي الجيش لاطفاء حريق في مركز التسوق بعد منتصف الليل بقليل، وحين وصلوا الى هناك وجدوا ثلاث سيارة وبداخل كل منها خمسة أجساد مقطوعة الرؤوس، مع رسالتين.

وتفيد التقارير أن هذه أكبر عملية من نوعها تشهدها المكسيك منذ تولي كالدرون رئاسة الجمهورية في أواخر عام 2006.

المزيد حول هذه القصة