واشنطن ترغب في عرض المعلومات الخاصة بناشطة سابقة في ويكيليكس على محكمة

بيرجيتا جونتودير
Image caption قالت إنها ساعدت ويكيليكس على إنتاج فيديو يظهر طائرة أمريكية تقصف مدنيين عراقيين

قالت نائبة برلمانية من إيسلندا عملت سابقا مع موقع ويكيليكس إن مسؤولين أمريكيين طلبوا الاطلاع على معلوماتها الخاصة المأخوذة من موقع تويتر للتواصل الاجتماعي وعرضها على محكمة.

وأضافت بيرجيتا جونتودير إن وزراة العدل الأمريكية طلبت من موقع تويتر تمكينها من الاطلاع على كل مشاركاتها السابقة المنشورة في الموقع منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2009.

وتابعت النائبة البرلمانية إن أمامها عشرة أيام لاستئناف قرار الاطلاع على معلوماتها الشخصية.

صحة

ولم يعلق المسؤولون الأمريكيون على ادعاءات النائبة البرلمانية والتي لم يتسن التأكد من مدى صحتها من مصادر مستقلة.

ومضت جونتودير قائلة على تويتر ""حكومة الولايات المتحدة تريد أن تعرف كل ما مشاركاتي في تويتر وتحديدا منذ 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2009. هل يدركون أنني عضو في برلمان إيسنلدا (الحصانة البرلمانية).

وأضافت أنها ستتصل بوزير العدل في إيسلندا لمناقشة الطلب الأمريكي.

وقالت إنها ساعدت موقع ويكيليكس على إنتاج فيديو يظهر طائرة أمريكية من طراز أباتشي وهي تقصف مدنيين في العراق عام 2007.

فيديو

وكان نشر الفيديو المذكور قد لفت الانتباه لأول مرة إلى موقع ويكيليكس.

ونشر موقع ويكيليكس فيما بعد آلاف الوثائق السرية المتعلقة بأفغانستان والعراق.

ويواجه مؤسس الموقع، جوليان أسانج، احتمال ترحليه من بريطانيا إلى السويد لاستجوابه على خلفية اتهامه بارتكاب جرائم جنسية.

وغادرت جونتودير موقع ويكيليكس السنة الماضية بعد أن حاولت دون جدوى دفع أسانج إلى تقليل ظهوره العام حتى تحل متاعبه القانونية.