توجيه تهمة القتل لمنفذ الهجوم على نائبة الكونجرس

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلن المدعى العام في ولاية ايرزونا الأمريكية توجيه الاتهام رسميا بالقتل والشروع في قتل للشخص الذي أطلق النار على نائبة في الكونجرس الأمريكي مما تسبب في إصابتها ومقتل ستة اشخاص آخرين يوم السبت.

ويواجه المتهم جيرد لافنر ويبلغ من العمر 22 عاما ستة تهم من بينها الشروع في قتل النائبة جابرييل جيفوردز وقتل مساعدتها جابرييل زميرمان والقاضي الفيدرالي جون رول.

وأضاف المدعى العام للولاية دنيس بوركي أن المتهم سيمثل أمام المحكمة يوم الاثنين وأنه لايزال معتقلا لدى السلطات الفيدرالية.

ويواجه لافنر عقوبة الإعدام في حال إدانته بالتهم الموجهة إليه.

جابرييل جيفوردز

شعبية جيفوردز داخل الحزب الديمقراطي تزايدت مؤخرا

وقتل ستة أشخاص آخرون في الهجوم من بينهم طفلة في التاسعة من عمرها وأُصيب 13 شخصا آخرون بجروح.

وقد وقع الحادث أثناء لقاء جيفوردز، التي تبلغ من العمر 40 عاما وتعتبر أحد النجوم الصاعدة في الحزب الديمقراطي، مع عدد من الأشخاص في دائرتها الانتخابية في مركز للتسوق في توسون.

في غضون ذلك قالت الشرطة إنها تبحث في إمكانية أن يكون رجل آخر ضالعا مع لافنر بمؤامرة مهاجمة النائبة الديمقراطية والتي خضعت لعملية جراحية بعد إصابتها بجروح بليغة في الرأس في الاعتداء.


"مأساة لأمريكا"

وكان الرئيس الأمريكي باراك اوباما قد طلب من الامريكيين التزام "دقيقة صمت" الاثنين في ذكرى ضحايا اطلاق النار على النائبة.

ووصف الحادث بأنه "مأساة للبلاد بأسرها" واعتبر الهجوم "عنفا غير مبرر، ولا مكان له في مجتمع حر".

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

اعتبر أوباما استهداف جيفوردز "عنفا غير مبرر، ولا مكان له في مجتمع حر".

وقال شاهد عيان آخر لشبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية إنه أحصى بين 15 و20 عيارا ناريا في المكان، وشاهد أشخاصا يجرون وهم يصرخون في المرآب قبل أن تصل سيارات الشرطة والإسعاف إلى المكان بعد دقيقتين.

وانتخبت جيفوردز للمرة الأولى عضوا في مجلس النواب في 2006. وقد وصفها أوباما بأنها "صديقة"، ووعد بإجراء تحقيق معمق حول الاعتداء عليها. وأضاف أنه أرسل مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، روبرت مولر، إلى أريزونا لمتابعة القضية.

وجيفوردز متزوجة من رائد الفضاء مارك كيلي الذي سيلتحق في الربيع بأخيه التوأم في المحطة الفضائية الدولية.

سياسية معتدلة

وتمثل جيفوردز ولاية أقرب إلى اليمين لكنها تعد من الوسطيين في الحزب الديمقراطي. وقد تغلبت في انتخابات التجديد النصفي في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على منافس من "تيار الشاي" المحافظ.

ومن بين الإشادات الكثيرة التي صدرت بحق جيفوردز رسالة تعاطف وجهتها لها ولضحايا الحادث سارة بيلين، المرشحة السابقة لمنصب نائب الرئيس عن الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية عام 2008.

يُشار إلى أن بيلين كانت قد انتقدت في الماضي جيفوردز لأنها صوتت لصالح إجراء إصلاحات أوباما لنظام الرعاية الصحية التي أقرها الكونجرس العام الماضي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك