العلاقات التجارية على رأس جدول المحادثات الصينية البريطانية

لي كيكوانج نائب رئيس الوزراء الصيني
Image caption حملة لرفع العقوبات عن بلاده

يبحث نائب رئيس الوزراء الصيني لي كيكوانج مع رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون في العاصمة البريطانية لندن العلاقات التجارية بين بلديهما.

ويركز الجانبان في مباحثاتهما ـ أثناء الزيارة التي يقوم بها كيكوانج للمملكة المتحدة وتستغرق أربعة أيام ـ على العلاقات التجارية في سعيهما لتعزيز العلاقات الاقتصادية بينهما.

ووقع لي المرشح لأن يكون رئيس وزراء الصين المقبل في مستهل زيارته صفقة في مجال الطاقة بقيمة 6.4 مليار جنيه استرليني وذلك في إدنبرة باسكتلندة.

واختتم نائب رئيس الوزراء الصيني ـ الذي يشن حملة لرفع العقوبات التجارية التي فرضها الاتحاد الأوروبي على بلاده ـ لتوه زيارة لإسبانيا استغرقت ثلاثة أيام.

كما قام بزيارة لألمانيا.

ويفرض الاتحاد الأوروبي حظرا على السلاح يحد من بيع التقنية المتطورة التي يمكن أن يكون لها استخدام مزدوج إلى الصين.

"صفقة ويسكي"

من جانبها تسعى المملكة المتحدة إلى حث الصين على فتح أسواقها وتفادي الحمائية.

وسيوقع لي كيكوانج مع كاميرون اتفاقات تجارية جديدة في احتفال يسبق حفل غداء.

ويلقي نائب رئيس الوزراء الصيني الثلاثاء خطابا أمام كبار رجال الأعمال في بريطانيا قبل أن يعود إلى بكين الأربعاء.

واصطحب لي كيكوانج معه في جولته نحو 50 مسؤولا حكوميا و100 رجل أعمال، في واحد من أكبر الوفود التي ترسلها الصين للخارج.

ووقع عددا من الاتفاقات التجارية في اسكتلندة منها واحدة تنص على أن يكون "الويسكي الاسكتلندي" المباع في الصين من صنع اسكتلندة.

كما وقع في أسبانيا عقودا بقيمة 7.5 مليار دولار.

المزيد حول هذه القصة