السجن 3 سنوات لزعيم الأغلبية الأسبق في مجلس النواب الأمريكي

توم ديلاي
Image caption ديلاي يقول إن الاتهامات الموجهة ضده كيدية

أًصدرت محكمة أمريكية حكما بالسجن ثلاث سنوات على توم ديلاي زعيم الأغلبية الجمهورية الأسبق بمجلس النواب الأمريكي بعد إدانته بتهم التآمر وغسيل الأموال.

وأدين ديلاي بعد ثبوت تورطه في التآمر لتحويل تبرعات لشركات لصالح السلطة التشريعية في ولاية تكساس في انتخابات عام 2002.

وكان ديلاي قد استقال من منصبه كزعيم للأغلبية في مجلس النواب منذ خمس سنوات بعد توجيه التهم إليه.

ووصف ديلاي هذه الاتهامات بأنها كيدية وقال " لايمكن أن أندم على شيء لم أفعله".

وأصدر القاضي بات بريست حكمه بسجن ديلاي الذي كان أحد أكثر السياسيين نفوذا في واشنطن ثلاث سنوات بتهمة التآمر للقيام بغسيل أموال.

كما أصدر القاضي حكما بالسجن خمس سنوات بتهمة غسيل الأموال ولكن عرض عليه الخضوع للمراقبة لمدة عشر سنوات.

وقال الإدعاء إن مساعدي ديلاي تقاضوا أموالا من شركات وقدرها 190 ألف دولار أمريكي خلال حملات انتخابات التجديد النصفي للكونجرس في عام 2002 ثم سلموها للجنة تابعة للحزب الجمهوري.

وأضافوا أن هذه اللجنة قامت بتوزيع الأموال على سبعة من أعضاء السلطة التشريعية في ولاية تكساس.

من جانبه دافع ديلاي عن هذه التبرعات مؤكدا أن الوضع قانوني ونفى أن تكون أموال الشركات قد دفعت لمسؤولين حكوميين.