إخلاء أجزاء من مدينة بريزبان بأستراليا بسبب الفيضانات

فيضانات توومبا
Image caption أحداث "غير عادية" من فعل الطبيعة

حثت الشرطة الاسترالية سكان أجزاء من مدينة بريزبان بولاية كوينزلاند ثالث أكبر مدينة في أستراليا مع اقتراب أكبر فيضانات تشهدها البلاد منها.

وتشجع الشرطة سكان المناطق المنخفضة على ترك منازلهم.

ويرتفع منسوب المياه بشكل كبير وقال مسؤول محلي إنه رأى مستوى مياه نهر بريزبان يرتفع بمقدار 1.5 متر في غضون ساعة واحدة فقط.

وقتل 9 اشخاص على الأقل من بينهم طفلان ويظل أكثر من 70 في عداد المفقودين.

"أحلك ساعة"

وقالت أنا بلاي رئيسة وزراء الولاية في مؤتمر صحفي "لقد كانت ليلة حافلة بالأحداث غير العادية".

ووصفت حدوث الفيضانات المفاجئة بأحلك ساعة منذ حدوث الفيضانات.

وقد وزعت أكياس الرمل على سكان المدينة حيث يتوقع أن تصل الفيضانات ذروتها يوم الأربعاء.

وحذر كامبل نيومان رئيس بلدية المدينة من أن 6500 مبنى من مسكن ومحل عمل وغير ذلك يتوقع أن تجرفها الفيضانات بحلول الخميس.

ويقول جياو يو أحد سكان المدينة "أعيش الآن في ضاحية إندوروبيلي وللأسف فهي مصنفة كمنطقة خطرة. ذهبت منذ قليل إلى السوبرماركت فوجدت جميع المأكولات قد نفدت. جميع السكان الذين رأيتهم في الشوارع يبدون قلقين والمحلات والقطارات أخذت تتوقف عن الخدمة".

وقد تسببت الأمطار الغزيرة حتى الآن في فيضانات مفاجئة في أجزاء أخرى من كوينزلاند. وغمرت بلدة تووومبا غرب بريزبان بدون إنذار.

وبدأت العواصف الموسمية هبوبها في تشرين الثاني/نوفمبر مما تسبب في أسوأ فيضانات تشهدها الولاية على مدى عقود من الزمن، وتأثر بها في أنحاء الولاية نحو 200 ألف شخص.

وتتوقع الأرصاد الجوية هطول المزيد من الأمطار وهناك تقارير عن حدوث فيضانات في ولاية نيوساوث ويلز المجاورة.

وحذرت رئيسة الوزراء الاسترالية جوليا جيلارد من تدهور الأوضاع أكثر.

وقدرت رئيسة وزراء الولاية الخسائر نتيجة الأضرار التي ألحقتها الفيضانات بالمساكن والأعمال والبنية التحتية للولاية بنحو 4.5 مليار دولار.

المزيد حول هذه القصة