الشرطة تستجوب فرقة السيرك بسبب شكوى المتفرجين

عروض السيرك
Image caption لم يقدم السيرك عروضا للحيوانات والمهرجين كانوا مخمورين

تحول حلم مشاهدة عروض السيرك الشيقة إلى كابوس لسكان مدينة فيتسبك في روسيا البيضاء وذلك بعد أن استدعى المتفرجون الشرطة بسبب العروض السيئة والهزيلة التي قدمها سيرك متنقل وذلك وفقا لتقارير محلية.

وذكر بعض المتفرجين أن العاملين في السيرك الذي أقيم في مدينة فيتبسك للاحتفال بالعام الجديد كانوا مخمورين حتى أن المهرجين سقطوا مرارا من على الدراجات أثناء تقديم العرض.

وأضافوا أن فقرة الحيوانات المفترسة لم تعرض بسبب عدم وجود هذه الحيوانات من الأصل وهو ما أرجعه مسؤولو السيرك إلى مصادرة هذه الحيوانات من قبل رجال الجمارك.

وصرح ايجور كالموك مدير "قصر فيتسبك" الذي استضاف السيرك بأنه سيتم إعادة التذاكر المباعة للجماهير.

وأضاف كالموك أن " محاميه يعملون حاليا على استرداد الأموال التي تقاضاها مسؤولو السيرك الذين غادروا البلاد سريعا بعد أن استجوبتهم الشرطة".

من جانبه صرح متحدث باسم الشرطة أنه سيتم فتح تحقيق لمعرفة ما إذا كان هناك شبهة عملية احتيال.

وقال السكان المحليون أن تقديم عروض للسيرك في المدينة الواقعة شمال البلاد كان حدثا كبيرا بالنسبة لهم.

وأضافوا أن الإعلانات تضمنت وعودا بتقديم عروض " للمهرجين والأقزام والشخصيات الخيالية إضافة إلى عروض الحيوانات".

وقال كالموك " عند بدء عرض الحيوانات وجدنا أن هناك بضعة كلاب وتمساح فقط أما بالنسبة للعاملين بالسيرك فظلوا يسقطون من على دراجتهم".

وذكرت وسائل إعلام محلية أن آلاف التذاكر تم بيعها للجماهير مقابل ثلاث دولارات للتذكرة الواحدة.

وأثار سوء العروض غضب المشاهدين مما دفعهم للمطالبة بإعادة أموالهم وقام بعضهم بطلب الشرطة.

وقامت الشرطة باستجواب مسؤولي السيرك والعاملين بعد إلغاء باقي العروض وتم إخضاع بعضهم لاختبارات تنفسية للكشف عما إذا كانوا مخمورين.