حصيلة الامطار في البرازيل ترتفع الى 237 قتيلا قرب ريو دي جانيرو

تعذر تاكيد الحصيلة لدى السلطات بسبب انقطاع شبكة الهاتف
Image caption تعذر تاكيد الحصيلة لدى السلطات بسبب انقطاع شبكة الهاتف

لقي 237 شخصا على الاقل مصرعهم في المنطقة الجبلية القريبة من ريو دي جانيرو على اثر هطول امطار غزيرة ليل الثلاثاء الاربعاء، وفق حصيلة جديدة اوردتها قناة غلوبونيوز.

وارتفع عدد الضحايا خصوصا في مدينة نوفو فريبورغو التي تبعد 140 كيلومترا الى الشمال من ريو من سبعة الى 97 قتيلا، وفق المصدر نفسه.

وتعذر تاكيد هذه الحصيلة لدى السلطات المحلية بسبب انقطاع شبكة الهاتف مع نوفو فريبورغو.

وفي مدينة تيريسوبوليس بلغ عدد القتلى 122، فيما بلغ في مدينة بتروبوليس المجاورة 18، لكن غلوبونيوز ذكرت ان هذا العدد قد يرتفع الى اربعين قتيلا.

وقال رئيس بلدية تيريسبوليس جورجي ماريو لغلوبونيوز الثلاثاء: "انها كارثة كبيرة، مصيبة كبيرة".

واشار الى وجود نحو 500 مشرد وعشرات الجسور والطرق المدمرة في ضاحية تيريسبوليس التي تضم عددا من المنتجعات ويقطنها 180 الف نسمة.

وادت امطار غزيرة الثلاثاء الى سقوط 13 قتيلا في ساو باولو.

ويشهد موسم امطار الصيف في جنوب شرق البرازيل غالبا ما فيضانات وانهيارات للتربة توقع قتلى وجرحى.

وبحسب صحيفة استادو، فان 473 شخصا لقوا مصرعهم في البرازيل عام 2010 بسبب الامطار.