مقتل 5 على الاقل إثر تجدد الاشتباكات بساحل العاج

ساحل العاج
Image caption اضطرت دورية للامم المتحدة الى الانسحاب من احد احياء ابيجان بعد ان اعترض طريقها انصار باغبو

تجددت الاشتباكات الأربعاء في مدينة ابيجان العاصمة التجارية لساحل العاج بين قوات الأمن الموالية للرئيس المنتهية ولايته والمتمسك بالسلطة لوران باغبو من جهة وأنصار الحسن وترا الفائز في الانتخابات الرئاسية الاخيرة من جهة أخرى.

وقالت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن شهود عيان إن شرطيا واحدا على الأقل قتل في الاشتباكات فيما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر للشرطة قوله إن خمسة من رجال الشرطة قد لقوا حتفهم في الاشتباكات.

وكان مراسل لوكالة رويترز قد ذكر أن 5 أشخاص على الأقل قد قتلوا في اشتباكات الثلاثاء التي بدأت مع تقدم قوات الأمن إلى المدينة التي تعتبر العاصمة التجارية للبلاد.

وذكر المراسل أنه شاهد خمس جثث تعود اثنتان منها لمتظاهرين وثلاث لرجال شرطة ملقاة في الشارع وقد اصيبت كلها بعيارات نارية، وذلك في الاحتجاجات التي عمت حي ابوبو الموالي لوترا بينما كانت دورية تضم المئات من رجال الشرطة المسلحين بالمدافع الرشاشة تمر في المنطقة.

وكانت دورية تابعة للامم المتحدة قد اضطرت للانسحاب من حي آخر من احياء ابيجان بعد ان اعترض طريقها العشرات من انصار باغبو.

وتقول بيانات الأمم المتحدة إن أكثر من 200 شخص قد قتلوا منذ اندلاع أحداث العنف منذ انتهاء الانتخابات، كما يخشى أن يكون أكثر من ألفي شخص قد فروا إلى ليبيريا المجاورة.